EmiratesAdidas
Real Madrid - UCAM Murcia

98-87: ريال مدريد يستهل فبراير بفوزه الـ19 في الليغا

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 02/02/2021

هزم المتصدر، الذي سجل ستة من لاعبيه 10 نقاط أو أكثر، فريق أوكام مورثيا في المباراة المؤجلة من الجولة 19. تألق تافاريس (16 نقطة و 15ريباوند).
  • دوري كرة السلة Endesa
  • 19 الجولة
  • ث, 02 فبر
WiZink ستنر
98
87
 يواصل ريال مدريد تقدمه بخطى واثقة في الليغا حيث فاز على أرضه ضد أوكام مورثيا في المباراة المؤجلة من الجولة 19، محققاً انتصاره الـ19 في المسابقة، وهو ما يضمن له الوصول إلى كأس الملك الأسبوع المقبل في صدارة التصنيف. في مباراة الليلة، تعيّن على الفريق تجاوز الربع الأول المتميز للزوار وتنفيذ ريمونتادا هائلة في الربع الثالث مع 26-9. قدّم الفريق أداءً مذهلاً مع تسجيل ستة لاعبين 10 نقاط أو أكثر، بقيادة تافاريس الذي سجل دبل-دبل (16 نقطة، 15 ريباوند و 29 تقييم).

فاجأ الزوار ريال مدريد ببداية مباراة قوية وشرسة ونجاح في التسديد (رادوفيتش 9 نقاط، ديفيز 8 وفرانكامب 6). اضطر البلانكوس للتكيّف سريعاً مع وتيرة المباراة بقيادة أصغر لاعبين في الفريق: ألوسين وغاروبا. تقدم لاعب الهجوم الخلفي خطوة إلى الأمام مع ثماني نقاط وتمريرتين حاسمتين وكان القوة الدافعة لرجال لاسو، بينما تألق غاروبا في التسجيل مع 10 نقاط في الربع الأول (24-32).

ريال مدريد يستيقظ دفاعياً
حسّن الفريق الأبيض أداءه الدفاعي ونجح بعد تعزيز كثافته الدفاعية في خفض نسبة تسديدات الزائر بواقع 13 نقطة مقارنة بالربع الأول. سجل الفريق 11-2 بقيادة يوي، الذي أحرز ثماني نقاط ليتقدم الفريق للمرة الأولى في لوحة النتائج في الدقيقة 15 (35-34). كان تغيير الديناميكية أهم شيء في المباراة وهذا ما فعله الفريق. فقد أوكام مورثيا انسيابه الهجومي لكنه حافظ على حيويته في اللعب وعلى براعته في التسديدات البعيدة بقيادة فرانكامب. كان ريال مدريد قد دخل أجواء المباراة بشكل كامل، لكن كان عليه معالجة مشكلة الريباوند الهجومي. سجل تايلور ثماني نقاط جديدة في اللحظات الأخيرة من الربع الأول ليفوز المتصدر في هذا الربع مع 23-19 (47-51 مع انتهاء الشوط الأول).

حقق الفريق انتصاره الرابع على التوالي في سبعة أيام.

خرج ريال مدريد في بداية الشوط الثاني عازماً على انهاء التكافؤ وكسر المباراة فكان أكثر شراسة. بدأ تافاريس في فرض هيمنته في المنطقة المطلية وكان له تأثير كبير في اللعب، مخففاً العجز المدريديستا في الريباوند. في غضون دقيقتين ونصف الدقيقة سجل فريقنا 9-0 ليتقدم من جديد على ضيفه الذي واصل المقاومة، هذه المرة بقيادة رادوفيتش (60-57، الدقيقة 27). لكن ريال مدريد نما دفاعيا ثم حافظ على مستواه. قاد كوسور، باقترانه مع فرانكامب وتألقه في الجانب الهجومي (7 نقاط)، الفريق إلى مواصلة التقدم، بينما توّج رودي جهوده مع ثلاثيتين متتاليتين نحو 13-0 لبلوغ أقصى فارق +16 نقطة وتستقر النتيجة عند 73-57 في الدقيقة 29، بعد تحقيق نتيجة رائعة في الربع الثالث (26-9).

خطوات واثقة نحو الفوز
لم يكن الزوار مستعدين للتنازل والتخلي عن النضال بعد تنافسهم القوي ضد ريال مدريد. على الرغم من ذلك، أدار البلانكوس غلتهم بذكاء وحافظوا على فارق بنحو 10 نقاط اعتماداً على صلابتهم على جانبي الملعب وعلى الرد على محاولات منافسيهم الهجومية. ومن جديد تألق تافاريس الذي حقق دبل-دبل (اختتم اللقاء مع 29 تقييم)، وكذلك ديك ويوي ... باختصار، أظهر الفريق من جديد صلابته مع تسجيل ستة لاعبين +10 في النقاط والتقييم ضد منافس ناضل بقوة لكنه لم يتمكن من اللحاق بالبلانكوس في اللحظات الأخيرة من اللقاء (98-87، دقيقة 40). يخوض الفريق مباراته القادمة يوم الجمعة المقبلة ضد باسكونيا (الساعة 21:00).
 

البحث