EmiratesAdidas
San Pablo Burgos - Real Madrid

60-74: ريال مدريد يستعرض دفاعه لمواصلة سلسلة الانتصارات في الليغا

عرض الفيديو

وقائع المباراة | 06/12/2020

فاز الفريق على أرض سان بابلو بورغوس محققاً انتصاره الـ13 على التوالي.
  • دوري كرة السلة Endesa
  • 13 الجولة
  • ح, 06 ديس
كوليسيوم بورغوس
60
74
اختتم ريال مدريد أسبوعاً مثالياً حقق فيه ثلاثة انتصارات في خمسة أيام بعد فوزه في ملعب سان بابلو بورغوس. حقق الفريق فوزه الـ13 على التوالي في الليغا محافظاً على الصدارة وعلى سجله خالياً من الهزائم. اعتماداً على دفاعه الصلب، نجح المدريديستا في خفض متوسط منافسه بواقع 26 نقطة، وهيمن من البداية حتى النهاية لينجح في التقدم بواقع 16 نقطة. تقاسم رجال لاسو مهمة تسجيل النقاط، وأحرز لابروفيتولا 13 نقطة ورودي، 10 نقاط. لعب ابن جزر البليار مباراته رقم 550 بالقميص المدريديستا.

التقى هذا المساء أفضل هجومين في المسابقة وكان الدفاع مفتاح الفوز. بدأ ريال مدريد اللقاء بأفضل شكل ممكن، مع تركيز شديد في الدفاع وبحثٍ عن أفضل الخيارات في الجهوم، حيث عاقب منافسه في الريباوند الهجومي. أخذ كوسور (5 نقاط) وأبالدي (4+4 ريباوند) بزمام المبادرة للتقدم 6-17 في الدقيقة السابعة. ولكن ذلك انتهى في الدقائق الثلاث اللاحقة، حيث حسّن سان بابلو بورغوس أداءه بدخول ماكفادين وسجل 13-0 لقلب النتيجة في الدقيقة 11 (19-17).

ريال مدريد يستعيد الصدارة
 نجح المتصدر في إيقاف النمو المحلي بجرعة إضافية في الدفاع ومع التحلي بالصبر في الهجوم. هيمن البلانكوس في الريباوند في سلته وهو ما سمح له بالجري. تحالف يوي مع تافاريس لمواصلة التسجيل وتقدم الفريق بواقع سبع نقاط في الدقيقة 17. كذلك ساهم ظهور رودي في مواصلة التقدم. لم يتمكن سان بابلو بورغوس من التسجيل إلا من خط الرميات الثلاثية والرميات الحرة في الربع الثاني الذي تفوّق فيه البلانكوس بفارق 13 نقطة (29-34، الدقيقة 30).

لعب رودي مباراته رقم 550 مع ريال مدريد.

واصل رجال لاسو أداءهم الدفاعي القوي في الربع الثالث، مع تألق ديك في الخلف، لإلحاق الأذى بثاني أفضل هجوم في المسابقة. شيئاً فشيئاً، عزز ريال مدريد غلّته بقيادة لابروفيتولا وتومبكينز، وكان أداء المدريديستا أكثر ثباتاً هذه المرة مع سيطرة كاملة على مجريات اللعب. سجل الأرجنتيني رمية ثلاثية لبلوغ 41-58، وتتويج الربع الثالث بعد تسجيل الضيوف 12-22.

جهد دفاعي
فقد سان بابلو بورغوس جميع خياراته في العودة إلى أجواء المباراة. حاول كرافيتش عدة مرات لكنه اصطدم بصلابة ريال مدريد وحزمه. أدار فريقنا بشكل مثالي غياب النضارة بمساهمة الجميع، وعلى الرغم من افتقاره للتألق الهجومي المعهود في المباريات الأخيرة، فقد حافظ على انتظامه. ظهر يوي ورودي في اللحظة الحاسمة لكسر المباراة في لحظاتها الأخيرة وتحقيق فارق +16 نقطة في الدقيقة 37، تاركاً منافساً عند 60 نقطة فقط. قدم المتصدر أداءً رائعاً في الدفاع، مظهراً قدرته على التكيّف (60-74، الدقيقة 40). اختتم رجال لاسو الأسبوع بانتصارات كاملة بعد فوزه ضد باسكونيا وأسفيل.
 

البحث