EmiratesAdidas
Milan - Real Madrid

78-70: ريال مدريد يخسر في زيارته لملعب أوليمبيا ميلان

عرض الفيديو

وقائع المباراة | 16/10/2020

كان البلانكوس أفضل في الشوط الأول لكنهم لم يتمكنوا من حسم اللقاء بعد الاستراحة.
  • الدوري الأوروبي لكرة السلة
  • الجولة 4
  • ج, 16 أكت
ميديولانوم فوروم
78
70
عجز ريال مدريد عن تحقيق الفوز على ملعب أوليمبيا ميلان في مباراة الجولة الرابعة من اليوروليغ. قدم البلانكوس أداءً جيداً في الشوط الأول وتقدموا بواقع 14 نقطة، لكنهم لم يحافظوا على الاستمرارية بعد الاستراحة بينما انتفض المنافس. كان تومبكينز، برصيد 15 نقطة و 16 تقييم، وأبالدي، مع 14 و15 في 15 دقيقة لعب، قبل الانسحاب بسبب الآلام، الأكثر تميزاً في فريق بابلو لاسو. في أقل من 48 ساعة، يخوض البلانكوس مباراتهم الثالثة هذا الأسبوع في بلباو.

كانت انطلاقة ريال مدريد في ميديولانوم فوروم رائعة وكان أداؤهم في الربع الأول متكاملاً. بدأ لاسو اللقاء مع خماسي شاب: ألوسين، أبالدي وغاروبا جنباً إلى جنب مع ديك وتافاريس، واستجاب هؤلاء بقوة وحيوية. سجل لاعب الهجوم الخلفي نقطتين وقدم تمريرتين حاسمتين لهدف فيما سجل لاعب الهجوم صغير الحجم ثلاث رميات حاسمة بنجاح لتحقيق 11 نقطة في مستهل اللقاء (4-11). لم يؤثر التوقف لأكثر من 5 دقائق على ديناميكية الفريق الزائر، الذي تغلب على أوليمبيا ميلان بهيمنته في الريباوند ودفاعه القوي ونجاحه في الثلاثيات، مع خمس رميات (10-19).

الاستمرارية في الربع الثاني
حافظ البلانكوس على مستواهم المتميز على مدار الشوط الأول. حسّن الفريق الإيطالي أداءه الهجومي بدخول سيرخيو رودريغيز وتارسزيوسكي، لكن ريال مدريد لم يسمح له بتشكيل الخطر محافظاً على تقدمه بواقع 10 نقاط خلال هذا الربع (وصل إلى 14 نقطة مع 24-38). جاء ذلك بفضل الدفاع المتميز على الخط الخارجي، تاركاً عند 16 في المئة في الرميات الثلاثية ثاني أفضل فريق في هذا الجانب في اليوروليغ؛ وكذلك مساهمة البدلاء في الهجوم مع تحرك جيد مع الكرة لإيجاد أفضل الخيارات في كل لحظة: يوي الذي وصل إلى 3000 نقطة في اليوروليغ، مع خمس نقاط متتالية، وتايلور ولابروفيتولا والرائع تومبكينز. سجل الأمريكي سلسلة من النقاط لتحقيق 10 نقاط في غضون 13 دقيقة (31-42، دقيقة 20).

أصبح يوي سابع لاعب يتخطى عتبة 3000 نقطة في اليوروليغ.

خرج أصحاب الأرض بشراسة أكبر بعد الاستراحة بينما تراجع أداء ريال مدريد مقارنة بالشوط الأكبر. عانى البلانكوس في التسجيل وخسروا الكرة في أكثر من مناسبة. قاد ذلك إلى نمو أولمبيا ميلان، الذي حظي اليوم بدعم مشجعيه. شيئاً فشيئاً بدأ الايطاليون في دخول أجواء المباراة إلى ان نجحوا في قلب النتيجة مع 50-49 في الدقيقة 29، بعد 8 نقاط متتالية من سيرخيو رودريغيز. قبل انسحابه بسبب معاناته من الألم، قاد أبالدي الفريق الذي سجل رميتين ثلاثيتين أخريين للتقدم بواقع نقطة واحدة قبل انتهاء الربع (54-55، الدقيقة 30).
 
الكبرياء المدريديستا
ازدادت المباراة تعقيداً، وشتت القرارات التحكيمية تركيز البلانكوس مع خطأ فني للمدرب لاسو. عزز شيلد وداتومي من جراح الفريق الأبيض ليتقدم فريقهما 66-57 في الدقيقة 34. استحضر ريال مدريد كبرياءه مع 0-8 بقيادة تومبكينز وتستقر النتيجة عند 68-67 مع تبقي دقيقتين على انتهاء اللقاء. ومع ذلك، رد أصحاب الأرض برميتين ثلاثيتين. حاول يوي مع رمية ثلاثية جديدة لكن ذلك لم يكن كافياً للحاق بأولمبيا ميلان الذي حقق الفوز في النهاية (78-70، الدقيقة 40).

6

لاعب الهجوم صغير الجحم

33

لاعب هجوم كبير الجسم

البحث