EmiratesAdidas
Real Madrid - Barça

72-67: أبطال كأس السوبر!

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 13/09/2020 | Edu Bueno | مصور: Víctor Carretero (Tenerife)

أصبح ريال مدريد، مع كامبازو الحاسم في الربع الأخير، ملك المسابقة بعد الفوز على برشلونة في النهائي والتتويج بلقبه السابع.
  • كأس السوبر
  • فاينال
  • ح, 13 سبت
صالة إنسولا سانتياغو مارتين
72
67
 
 فاز ريال مدريد في تينيريفي بلقب كأس السوبر للمرة السابعة في تاريخه، والثالثة على التوالي، وأصبح الفريق بأكبر عدد من ألقاب المسابقة. فاز البلانكوس على برشلونة، مكررين انتصار العام الماضي في مدريد، في مباراة نهائية متكافئة حسمها كامبازو، الحاصل على جائزة أفضل لاعب، في الربع الأخير الهائل، حيث سجل 12 من 21 نقطة (19 نقطة تقييم). كذلك سجل ابالدي (13 نقطة) وديك (22) وفاز بابلو لاسو بلقبه رقم 20 على رأس الفريق الأبيض، فيما سجل يوي رقماً قياسياً، حيث أصبح رابع لاعب يخوض أكبر عدد من الدقائق في تاريخ المسابقة (466).
 

اكتست بداية المباراة بحلة دفاعية بحتة  ولاسيما من جانب ريال مدريد الذي خرج صامداً ونجح، بفضل ذلك وبفضل تركيزه الكبير في الصفوف الخلفية، في فرض هيمنته على الربع الأول وإن كان بفارق صغير (18-14). حافظ كامبازو (5 نقاط و3 تمريرات حاسمة) وكالاتيس (6) على التنافس القوي في السيطرة على مجريات اللعب، لكن ديك كان العامل التفاضلي في بداية المباراة ولاسيما في مراقبة ميروتك. سجل الأرجنتيني ست نقاط وسجل أبالدي خمس نقاط أخرى، في حين وجد برشلونة في الريباوند الهجومي أفضل حليف له.

 
مباراة مفتوحة
 انقلبت مجريات الأمور في الربع الثاني. واصل ريال مدريد هيمنته في لوحة النتائج حتى الدقيقة 16 مع 31-25. ونحج يوي، مع 5 نقاط متتالية، في تحييد فاعلية هجمات البلوغرانا الأولى. لكن برشلونة حسّن أداءه وعزز دفاعه بينما تراجع أداء الفريق الأبيض هجومياً. بقيادة ميروتك ودافيس، تقدم المنافس تدريجياً وينتهي الشوط الأول بتقدمه بنقطة واحدة (31-32).
 

فاز كامبازو للمرة الثانية على التوالي بجائزة لأفضل لاعب في كأس السوبر.

 
 لم تتغير ديناميكية المباراة بعد الاستراحة. واصل برشلونة تقدمه في لوحة النتائج في مستهل الربع الثالث بفضل الثلاثيات، وقد سجل أبرينس 42-47 في الدقيقة 27. على الرغم من ذلك، لم ييأس ريال مدريد بل واصل البحث عن حلول. شحن الفريق همته الدفاعية وحسّن هجومه بقيادة كامبازو والمتألق أبالدي. تولى الثاني المسؤولية الهجومية في مباراته الثانية بالقميص الأبيض وسجل رجال لاسو 6-0 لقلب موازين المباراة مجدداً وينتهي الربع الثالث عند 50-49.
 
 
ريال مدريد يظهر حمضه النووي المظفر
 لم يبدأ الربع الأخير بشكل جيد بالنسبة للبلانكوس، الذين تلقوا 0-6 في غضون دقيقتين (50-56، الدقيقة 32). بعيداً عن النتيجة، فإن الأمر المقلق كان وتيرة اللعب الأكثر بطئاً والأكثر ملاءمة للكتالونيين. في تلك اللحظات، سطع نجم كامبازو، الذي اختير أفضل لاعب في المسابقة، لمنح الفريق الطاقة والعزيمة اللازمتين. نشطت صفوف ريال مدريد وحقق 13-2 مع سبع نقاط متتالية من الأرجنتيني، وتغيرت نتيجة المباراة من 50-56 إلى 63-58 مع تبقي ثلاث دقائق على انتهاء اللقاء. ارتفعت وتيرة المباراة وارتكب لاسو وجاسيكفسيوس الأخطاء التقنية ونجح برشلونة في معادلة النتيجة عند 67 نقطة مع بدء الدقيقة الأخيرة.

 
كامبازو يحسم الكلاسيكو
لكن كامبازو أبى ان تستمر الأمور على حالها ودعمه فريقه دفاعياً. سدد المدريديستا سلة ناجحة لتسجيل 69-67 مع تبقي 26 ثانية على صافرة النهاية. تسبب رودي في خسارة هانجا الكرة في الهجوم التالي وتعاون كامبازو وابن جزر البليار، مع رميتين حرتين أخريين، لاختتام المباراة بفوزٍ كبير 72-67. يبدأ رجال لاسو الموسم بشكل مذهل ومع الفوز بأول ألقاب الموسم.
 
  
احصائيات ريال مدريد - برشلونة
 

البحث