EmiratesAdidas
Pirri

بيري: "الفوز بكأس أوروبا السادسة كان خطوة كبيرة في مسيرتنا"

عرض الفيديو

خبر | 13/05/2020

"من الليغا الـ15 أتذكر الهدفين اللذين سجلتهما ضد إشبيلية في الجولة الأخيرة" قال اللاعب الأسطوري لـ Realmadrid TV.
"كنت محظوظا جداً لأنني وصلت في لحظة جميلة بتاريخ ريال مدريد. غادر دي ستيفانو في ذلك العام، لكني كنت محظوظاً باللعب مع بوشكاش، خينتو، سانتاماريا وباتشين؛ كانوا لاعبين رائعين جداً، ليس فقط على الصعيد الرياضي وإنما على الصعيد الإنساني أيضاً. أسدوا إلينا نصائح قيّمة والتقيت بزملاء رائعين. كنت خائفاً لدى وصولي، لكني لقيت ترحيباً كبيراً وتمكنت من التكيّف بشكل مثالي مع الفريق".
 
 
أسلوب اللعب
"لم أكن رأس حربة، ولم أكن أجيد اللعب في ذلك المركز. لطالما كنت هدافاً منذ صغري وفي ريال مدريد أيضاً. لقد غيروا طريقتي في اللعب قليلاً. جئت إلى فريق يضم لاعبين متميّزين للغاية، وكان عليّ الجري واللعب بأفضل شكل. بدأت اللعب مع 4-3-3. ثم أصبحت كرة قدم أكثر حداثة ولعبنا 4-4-2.  لكن لم يكن هناك مركز لاعب وسط محدد كما هو الآن. تكيّف لاعبو خط الوسط بشكل جميل وكنا نصل جميعاً بنجاح إلى المنطقة وسجلنا أكثر من 10 أهداف في كل موسم. الآن أصبح كل شيء أكثر تحديداً، وأكثر تكتيكاً ".
 
 
مباراة تكريم ضد المنتخب الاسباني
"جاءت تلك المباراة في 15 مايو 1981. لعبت في النادي لمدة 16 عاماً واقترحوا تكريمي. تحدثت مع لويس دي كارلوس والفريق الإسباني للعب هذه المباراة وأنا ممتن للغاية لذلك الاجتماع. لقد كان يومًا رائعاً بالنسبة لي".
 

كان بيري لاعباً في ريال مدريد بين عامي 1964 و1980، وسجل 172 هدفاً في 561 مباراة.

 
استعرض خوسيه مارتينيز سانشيز، المعروف باسم بيري، مسيرته في ريال مدريد في برنامج Real Madrid Conecta على قناة Realmadrid TV. استذكر الأسطورة المدريديستا كأس أبطال أوروبا السادسة والليغا الـ15 في تاريخ النادي قائلاً: "بالنسبة لنا كان من المهم جداً الفوز بكأس أوروبا لأن ريال مدريد كان فاز سابقاً باللقب القاري خمس مرات وكانت هناك مقارنة مع فريق دي ستيفانو. هم كانوا أفضل بكثير ولم يكن هناك مجال للمقارنة".
 
 وأضاف "كنا في مقتبل العمر والمستقبل بأكمله أمامنا، لم يكن يعرفنا أحد، لذا فإن الفوز بكأس أبطال أوروبا السادسة كان خطوة مهمة جداً في مسيرتنا. في تلك المباراة، سجل أمانسيو هدفاً رائعاً وحسم سيرينا 2-1".
 
 
نصف النهائي ضد إنتر
"كان إنتر ميلان أصعب فريق في أوروبا في تلك السنوات والتقينا في نصف نهائي 1966. هنا فزنا 1-0 لكن المباراة في سان سيرو كانت صعبة للغاية وتعادلنا 1-1. تأهلنا إلى المباراة النهائية ضد منافس أسهل من إنتر، وكان بارتيزان، لكنه في النهاية صعّب الأمور علينا".
 
 
الليغا الـ15
"من ذلك الدوري أتذكر المباراة ضد إشبيلية في الجولة الأخيرة التي فزنا فيها 4-1 وسجلت هدفين. كنت أتوق إلى التسجيل، لأنه كان بإمكاننا، قبل أيام قليلة في المباراة ضد ديبورتيفو، أن نتوّج أبطالاً للمسابقة لو هزمناهم، لكنني أخطأت في تسديد ركلة الجزاء ولم نتمكن من الفوز. لذلك كان لدي رغبة كبيرة في التسجيل ضد إشبيلية وهكذا فزنا بالمسابقة".

البحث