93-83: نحو نصف نهائي كأس الملك

عرض الفيديو  مشاهدة معرض الصور

  • كأس الملك
  • نهائيات 1/4
  • 13/02/2020
مارتين كاربينا
93
83
تفوّق ريال مدريد على بلباو باسكيت وسيواجه فالنسيا باسكيت للتنافس على مقعد في النهائي (السبت، الساعة 18:30).
سيواجه ريال مدريد فريق فالنسيا باسكيت في الدور نصف النهائي من بطولة كأس الملك 2020 بعد فوزه على بلباو باسكيت في الدور ربع النهائي. اتخذ البلانكوس الخطوة الأولى نحو الفوز باللقب الثاني هذا الموسم في مباراة صلبة (خسروا الكرة ست مرات فقط) ومنتظمة في الهجوم ضد منافسٍ أجبره على تقديم أفضل ما لديه. كان تافاريس (12 نقطة و 14 ريباوند و 26 تقييم) وكامبازو (13 و 9 تمريرات حاسمة و 22 تقييم) وديك (16) والحاسم يوي، مع 12 من 19 نقطة في الربع الأخير، أفضل اللاعبين في فريق لاسو الذي سيخوض دور نصف النهائي للموسم السابع على التوالي، والتاسع في 10 مواسم.
 
 
 سرعان ما بدا أن المباراة ستكون متطلبة للغاية بدنياً. كان ذلك من أقوى أسلحة بلباو باسكيت وهو ما فهمه ريال مدريد مباشرةً مدركاً أن عليه اللعب بعدوانية. لم يتنازل أي من الفريقين وجاء الربع الأول متكافئاً. سجل تافاريس (7 نقاط و5 ريباوند)، راندولف (7) وديك (6) 20 نقطة من أصل 23 نقطة لريال مدريد. وجاء الرد عبر روسيل (7) وكولبوكا (5) لصالح بلباو وينتهي الربع الأول (23-21، الدقيقة 10).
 
 إيقاع هجومي
 لم تتغير دينامية التكافؤ في الربع الثاني، لكن الإيقاع تهادى قليلاً لصالح بلباو باسكيت الذي لعب بثقة كبيرة وحافظ على الوتيرة الهجومية مع ريال مدريد. قاد كوسور (8 نقاط) ويوي (7) الهجوم الأبيض في هذه الدقائق الـ10 التي فازوا فيها مجدداً 27-26. وحرم ظهور بوتاي في فريق مومبرو البلانكوس من تعزيز الفارق قبل الاستراحة (50-47). سجل رودي، قبل ان يتم استبداله في الدقيقة 14 بسبب ضربة قوية تعرض لها في نهاية الربع الأول، رميته الثلاثية رقم 49 في كأس الملك معادلاً هيريروس في المركز الثالث التاريخي في هذا الجانب.

ريال مدريد يخوض دور نصف النهائي للموسم السابع على التوالي.

 
 
ظهر شخصية تافاريس بقوة أكبر مع بداية الربع الثالث وقد سمحت جهوده في الريباوند الدفاعي (بلغ دبل-دبل مع 10 نقاط و10 ريباوند) لريال مدريد بالبدء بالجري. قاد كامبازو الفريق وسجل كارول النقاط للفريق الأبيض الذي قدم أداءً أفضل بفضل السرعة. تقدم البلانكوس 7-0 لكن المنافس رد بالمقدار نفسه (57-55، الدقيقة 24). بعد ذلك، ضرب ريال مدريد بقوة مرة أخرى وعجز منافسه عن الرد. سجل الفريق 14-0 في الدقائق بين 25 إلى 29، بقيادة كامبازو، ليتقدم الفريق +16 مع 71-55 ويكسر في الوقت نفسه الإيقاع الخطير للمباراة.
 
 
 يوي المذهل
 ظهر يوي في اللحظة الحاسمة للقضاء على آمال بلباو باسكيت الرائع. مع محاولة المنافس حسم الفوز مع 2-13 لترك النتيجة عند 75-70 في الدقيقة 34، قدّم اللاعب المدريديستا كل ما لديه وابتكر النقاط بكل الطرق دون توقف مسجلاً 12 نقطة متتالية، منها ثلاث ثلاثيات، لرفع رصيد ريال مدريد والقضاء على مقاومة منافسه مع تبقي دقيقتين فقط مع 87-74، وتنتهي المباراة عند 93-83. في غضون 48 ساعة سيواجه الفريق منافسه فالنسيا باسكيت الذي أطاح ببرشلونة في الدور نفسه بـ78-82