EmiratesAdidas
Florentino Pérez y Emilio Butragueño, visitan la capilla ardiente de Reyes

فلورنتينو بيريز يترأس وفد ريال مدريد لتوديع اللاعب رييس

مشاهدة معرض الصور

خبر | 02/06/2019

"كان لاعباً محبوباً في جميع أنحار العالم، نحزن لهذه الخسارة الكبيرة ونتضامن مع عائلته"، قال الرئيس الذي وفد لمنحه الوداع الأخير برفقة بوتراغينيو، راموس وراؤول.
 توجه وفد من ريال مدريد بقيادة فلورنتينو بيريز إلى ملعب رامون سانشيز-بيزخوان لتقديم الوداع الأخير للاعب الراحل خوسيه أنطونيو رييس، الذي كان أيضاً لاعباً في ريال مدريد. رافق الرئيس كلٌ من سيرخيو راموس، بوتراغينيو وراؤول.
 
 سلط فلورنتينو بيريز الضوء على شخصية رييس أمام الصحفيين قائلاً: "أنقل تعازينا الحارة إلى عائلته، النادي الذي ترعرع فيه، لإشبيلية، لأصدقائه وللجميع بشكل عام لأن رييس كان لاعباً محبوباً في جميع أنحاء العالم ونحزن بشدة لهذه الخسارة الكبيرة. نحزن لوفاة لاعب بهذه الأهمية في مقتبل العمر. نتضامن مع عائلته بشدة".
 
"كان لاعباً في قلب جميع فرق العالم، وليس الفرق التي لعب فيها فحسب. أتذكر كيف كان، لقد كان شخصاً مليئاً بالموهبة والسعادة. وهما القيمتان اللتان كان تستند إليهما حياته، الرياضية والشخصية. سنتذكره هذا دائماً".

 راموس: "لقد كان موهبة فطرية، أحد كبار اللاعبين"
"نحن هنا لدعم عائلته ومنحها القوة. الحديث عن رييس هو الحديث عن الفرح، ويستحق ان نتذكره دائماً بتلك الابتسامة الأبدية. بالنسبة لي، كان موهبة فطرية، كان من أكبر اللاعبين ولا يوجد موهبة كموهبته. نتذكره بمرحه، لطفه وموهبته. نريد دعم عائلته، ان نكون بالقرب منهم ومحاولة تجاوز هذه المحنة. نتذكره مع كل لقب نفوز به كما نتذكر بويرتا".

"لقد تزامنا في مرحلة جميلة في المنتخب، كان هناك نواة من اللاعبين الأندلسيين المتميزين. كان يتمتع بكثير من الفكاهة والمرح. ولطالما جمعتنا المودة واحترام الأخوة. توديع شخص من العائلة أمر صعب جداً. سنتجاوز هذا شيئاً فشيئاً، إنها ضربة مؤلمة وسيستغرق نسيانها وقتاً طويلاً".
Buscar