EmiratesAdidas

Panathinaikos - Real Madrid

82-89: نحو الفاينال فور في فيتوريا!

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 23/04/2019 | Nacho Díaz

سيخوض ريال مدريد نصف النهائي للمرة السابعة في تسعة مواسم بعد إطاحته بباناثينايكوس بنتيجة حاسمة 3-0. 
  • الدوري الأوروبي لكرة السلة
  • بلاي أوف 3
  • 23/04/2019
ملعب أثينا الأولمبي
82
89

لا يمكن لأحد الوقوف في طريق بطل أوروبا في طريقه نحو الحفاظ على اللقب الذي فاز به في العام الماضي في بلغراد. حسم البلانكوس، الذين فازوا على باناثينايكوس في ملعب أواكا الأسطوري، التأهل للدور المقبل دون منح اليونانيين أي خيار على الإطلاق. بفضل ذلك، سيخوض الفريق الأبيض للمرة السابعة في السنوات التسع الأخيرة (الثالثة على التوالي) الفاينال فور، وذلك في فيتوريا (17-19 مايو). جاءت المباراة متنازعة لكن ريال مدريد حسمها في الدقائق العشر الأخيرة مع تألق كامبازو (16 نقطة، 10 تمريرات حاسمة و29 نقطة تقييم)، والهائل أيون (10 نقطة في الربع الأخيرة) في الوقت الذي سجل فيه خمسة لاعبين أكثر من 10 نقاط.
 
 
طلب لاسو من لاعبيه أن يكونوا ريال مدريد بكل روحه وأن يلعبوا بطاقة وحيوية وصلابة، فاستجابوا له منذ اللحظة الأولى في ملعب أواكا المكتظ بالمشجعين. اختُطفت الكرة من راندولف فأصلح الأمريكي ذلك ببلوك لجيست وثلاثية من كامبازو، الذي قدم مجدداً أداءً حاسماً في كل هجوم، وافتتح التسجيل. شنّ البلانكوس هجمات قوية توّجها رودي، تافاريس وراندولف (6)، الذين قادوا الفريق الأبيض. تقدم الفريق بواقع ثماني نقاط (4-12) فقلص باناثينايكوس الفارق بقيادة لوجيسكي وتوماس، لكن أربع نقاط سجلها تايلور تركت النتيجة عند 18-23 مع نهاية الربع الأول الذي لم يخفق فيه ريال مدريد في الرميات الثنائية (سبعٌ من سبع).
 
 
 
تقدم وتراجع
لعب ريال مدريد بأسلوبه، مع تقدمه في لوحة النتائج وفي النتيجة العامة. عانى باناثينايكوس في كل هجوم، مع دفاعٍ مدريديستا صلب دفعه إلى ارتكاب أخطاء في التسديد. على الصعيد الهجومي، عزز رودي، تايلور وتومبكينز (5) النتيجة للتقدم بواقع +9 (25-34). لكن ذلك التقدم القوي لبطل أوروبا تلاشى بشكل مفاجئ (مع أمسية سيئة في الرميات الثلاثية، 4 من 17)، على الصعيدين الدفاعي والهجومي على السواء. قاد لوجيسكي وبابابيترو فريق بيتينو لتسجيل 16-2 في الدقائق الأربع الأخيرة من الربع الثاني ليتقدموا (41-36) مع نهاية الربع.
 

سيواجه البلانكوس الفائز في المواجهة بين سسكا موسكو وباسكونيا.

 
تعيّن على ريال مدريد العودة إلى أجواء المباراة، وواصل التسديد من على خط 6,75، لكن الأخطاء الآن كانت في الريباوند الهجومي للمتألق تافاريس. تولى رودي زمام الفريق مسجلاً ومسدداً رميات ثلاثية، على غرار تايلور، في منطقة اليونانيين. واصل كامبازو تنشيط الفريق، وأخفق أصحاب الأرض في الهجوم مع براعة تافاريس في البلوك على فوجيوكاس قبل تقنية مزدوجة لكليهما. وبفضل كارول وأيون تقدم البلانكوس مجدداً في لوحة النتائج لكن ثلاثية لانجفورد تركت النتيجة كما في البداية (58-58).
 
 
المعركة النهائية
كانت المعركة قادمة، والآن من عشر دقائق. في تلك اللحظات ظهر النجم أيون الذي نفذ بلوك، اختطف الكرة، تقدم بها وأرسلها حاسمة إلى ديك. تبادل الفريقان التسجيل، وسط تشجيع قوي من المدرجات. لكن كامبازو لم يأبه لذلك: عزز إيقاع المباراة وأرسل الكرة بإتقان إلى أيون (10 نقاط) في أربع فرص متتالية لتحقيق 68-72 مع تبقي 3:49. تقدم البلانكوس في لوحة النتائج وعقدوا العزم على مواصلة تفوقهم. حاول كالاثيس (6 مرات متتالية) لكن بطل أوروبا حسم اللقاء من على خط 6,75 مع ثلاث رميات متتالية من تايلور، راندولف وأخرى من كامبازو مع تبقي 1:05. في الثواني الـ60 الأخيرة حسم ريال مدريد، مع الرميات الحرة، بطاقته للفاينال فور (82-89).
 

 

Buscar