EmiratesAdidas

Barcelona - Real Madrid

1-1: تأجل حسم التأهل للنهائي إلى موقعة البرنابيو

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 06/02/2019 | Alberto Navarro

سجل لوكاس فازكيز هدف ريال مدريد، الذي سيسعى لحسم تأهله في 27 فبراير على أرضه.
  • كأس الملك
  • نهائيات ½ (الذهاب)
  • 06/02/2019
كامب نو
1
1
حسم التعادل الإيجابي بهدفٍ لمثله المباراة بين ريال مدريد وبرشلونة ويتأجل حسم المتأهل للنهائي إلى مباراة الإياب، مع تقدم ريال مدريد بميزة تسجيله هدفًا خارج الديار. ستحسم واقعة البرنابيو، في 27 فبراير، المتأهل للنهائي. بدأ البلانكوس المباراة بشكل رائعٍ، ضغطوا بقوة على منطقة مضيفهم، اختطفوا الكرات وابتكروا الفرص الخطيرة. هكذا وصلت التسديدة الأولى في اللقاء، سدد توني كروس كرة قوية من خارج المنطقة، لكن تير شتيجن تصدى لها بقبضتيه في الدقيقة الخامسة.
 

بعد دقيقة واحدة، نجح ريال مدريد في تسجيل الهدف الأول بأقدم لوكاس فازكيز. أرسل فينيسيوس عرضية من الجهة اليسرى فاستلمها بنزيمة بمجهود فردي مميز وبراعة كبيرة لتمريرها عرضية لفازكيز الذي أسكنها في الشباك بيسراه من اللمسة الأولى. واصل الضيوف أداءهم الرائع وهيمنتهم على مجريات اللعب، وبالكاد هدد برشلونة مرماهم، واستمر الأمر كذلك لغاية انقضاء أول نصف ساعة من زمن المباراة
 

تألق كيلور نافاس
اعتبارًا من تلك اللحظة، وربما بسبب المجهود البدني الكبير نتيجة الضغط الهائل لريال مدريد، استحوذ أصحاب الأرض على الكرة وبدؤوا يشكلون الخطر، ولاسيما في الكرات الثابتة. سدد مالكوم ركلة حرة في الدقيقة 32 وانتهت تسديدة راكيتيتش بالراس في عارضة مرمى الحارس كيلور نافاس. بعد ثلاث دقائق، سدد لويس سواريز الكرة بيسراه من خارج المنطقة فتصدى لها نافاس ببراعة كبيرة ليحرم برشلونة من تسجيل هدف التعادل وينتهي الشوط الأول بتقدم البلانكوس بهدفٍ دون رد.

حافظ ريال مدريد على سجله خالٍ من الهزائم في 6 مباريات متتالية

 
 
 
في الشوط الثاني، بدأ برشلونة التهديد والضغط بحثًا عن هدف التعادل وحقق مبتغاه في الدقيقة 58.  تصدى كيلور نافاس لتسديدة جوردي ألبا فاستغل لويس سواريز الكرة المرتدة وسددها لترتطم بالقائم ثم ارتدت الكرة أمام مالكوم الذي أسكنها في الشباك. حاول ريال مدريد التقدم من جديد واستعادة الضغط العالي. وفي الدقيقة 64، دفع سانتياغو سولاري بكاسيميرو بدلا من يورينتي المُصاب، وبغاريث بيل بدلا من فينيسيوس جونيور.
 

الفرص
اشتدت وتيرة المباراة واشتعل الحماس، على الرغم من قلة الفرص للفريقين. حصل البلانكوس على أخطرها في الدقيقة 81، عندما تصدى تير شتيغن للكرة فوصل بها المطاف إلى قدمي بنزيمة فمررها إلى بيل. سدد الويلزي الكرة في المرمى الخالي لكنها ارتطمت بمدافع برشلونة. بعد أربع دقائق، نفذ كروس ركلة حرة لكن تسديدة كاسيميرو بالرأس لم تجد الطريق إلى المرمى. سيُحسم المتأهل للنهائي في البرنابيو الأسبوع المقبل.
 

Buscar