EmiratesAdidas
Real Madrid - Barcelona

0-3: ريال مدريد يبقى على عتبة نهائي كأس الملك

وقائع المباراة | 27/02/2019

حصل البلانكوس على عدد كبير من الفرص وهيمنوا على مجريات اللعب لوقت أطول لكنهم افتقروا للمسة الأخيرة.
  • كأس الملك
  • نهائيات ½ (الإياب)
  • 27/02/2019
ملعب سانتياغو برنابيو
0
3
لن يتمكن ريال مدريد من الاستمتاع بنهائي كأس الملك. خسر البلانكوس أمام برشلونة في مباراة هيمنوا على مجرياتها لدقائق طويلة وحصلوا خلالها على عدد كبير من الفرص. على الرغم من ذلك، دفع رجال سولاري ثمن الافتقار للدقة في التسديد. مع الدعم المذهل لمشجعي البرنابيو، بدأ البلانكوس اللقاء بقوة بقيادة النشيط فينيسيوس. شكّل البرازيلي الخطر في كل مرة لمس فيها الكرة، وقد سقط في المنطقة في الدقيقة 14 بعد تدخل سيميدو لكن الحكم لم يحتسب ركلة جزاء.


شيئاً فشيئاً فرض البلانكوس هيمنتهم على المباراة وبدأوا يصنعون الفرص. شارك فينيسيوس في معظم الفرص. بدايةً، سدد كرةً قوية علت مرمى تير شتيجن الذي عاود التصدي لتسديدة قوية أخرى من البرازيلي. في تلك الأثناء، كان برشلونة يبحث عن الانطلاق من الخلف ولم يهدد مرمى نافاس إلا عبر ديمبيلي. وعندما بدا ان برشلونة بات يقترب أكبر من منطقة البلانكوس، حصل رجال سولاري على فرصتين خطيرتين. في الدقيقة 36، استحوذ كاسيميرو على الكرة وأرسلها إلى فينسيوس فسددها الأخير وتصدى لها الحارس الألماني، ثم وصلت الكرة المرتدة إلى بنزيمة لكن شتيجن نجح في حماية مرماه. في الدقيقة 38، أهدر فينيسيوس جونيور فرصة أخرى حيث استقبل تمريرة ريغيلون وسددها بقوة مرت فوق مرمى الضيوف. قدم الفريق أداءً جيداً في الشوط الأول لكنه افتقر إلى الهدف.
 
 
الفرص
لم تتغير الأمور كثيرًا في الشوط الثاني، حيث بدأ ريال مدريد التهديد عازماً على تسجيل هدف التقدم، لكن الهدف جاء لصالح برشلونة. سجل الضيوف 0-1 في أول تسديدة لهم على المرمى في المباراة. انطلق عثمان ديمبيلي على الجبهة اليسرى وأرسل تمريرة لسواريز الذي سددها على يمين نافاس في الدقيقة 50. شحذ الهدف همة ريال مدريد، الذي واصل ابتكار الفرص، وسدد كروس من خارج المنطقة فيما سدد كاسيميرو رأسية بعد ركلة حرة.


 مع تبقي نصف ساعة على انتهاء اللقاء، واصل ريال مدريد ضغطه الهجومي القوي، وأرسل ريغيلون النشيط على الجبهة اليسرى عرضية خطيرة إلى لوكاس الذي كاد يدرك هدف التعادل، في حين اكتفى برشلونة بترقب الهجمات المرتدة. وفي الدقيقة 63، أرسل فينيسيوس عرضية مذهلة سددها ريغيلون رأسيةً وتصدى لها تير شتيجن ببراعة. عقب ذلك سدد داني كارفاخال كرة قوية تصدى لها حارس المرمى قبل ان يحصل فينيسيوس على فرصةٍ أخرى عقب مراوغة سيميدو وبكيه. مع ذلك، حُسم اللقاء لصالح برشلونة. أرسل ديمبيلي عرضية من الجبهة اليمنى فأودعها فاران بالخطأ، في محاولة منه لتشتيتها، في شباك نافاس في الدقيقة 69. بعد أربع دقائق، تدخل كاسيميرو على سواريز فحصل الأوروجوياني على ركلة جزاء ترجمها بنجاح إلى 3-0. عقوبة مفرطة لريال مدريد.
 
Buscar