EmiratesAdidas

Real Madrid - Valencia

2-0: فوز مهم ضد فالنسيا

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 01/12/2018 | Alberto Navarro

منح هدف واس، بالخطأ في مرماه، وهدف لوكاس فازكيز الفوز لريال مدريد في البرنابيو.
  • الليجا
  • 14 الجولة
  • 01/12/2018
ملعب سانتياغو برنابيو
2
0
انتصر ريال مدريد على فالنسيا في ملعب سانتياغو برنابيو. فرض البلانكوس هيمنتهم على اللقاء منذ البداية وكادوا يحرزون هدف التقدم بعد مرور ثلاث دقائق فقط، بعدما أرسل بيل عرضية إلى بنزيمة فسددها الفرنسي على الطائر بيسراه مرت بجانب المرمى. كان ذلك مجرد انذار فقط، إذ وصل الهدف الأول بعد خمس دقائق. استحوذ كارفاخال على الكرة في المنطقة فتقدم بها مراوغاً غايا قبل إرسالها عرضية سجلها المدافع واس بالخطأ في مرماه من ضربة بالرأس لدى محاولته ابعادها.
  
كان ريال مدريد قد حقق للتو أصعب مهام المباراة: التقدم على الفريق الأقل استقبالاً للأهداف في الليغا. لم يكتفِ البلانكوس بذلك، بل بحثوا عن تعزيز الغلة وكادوا يحققون مبتغاهم مع مرور أول نصف ساعة من زمن المباراة. سيطر بيل على الكرة في المنطقة ثم سددها قوية بيسراه ليتألق الحارس نيتو في التصدي لها. عقب ذلك، حصل الفريق على فرصتين أخريين للتسجيل قبل الاستراحة، كلاهما من خارج المنقطة: بدايةً حاول بنزيمة في الدقيقة 36، ثم حاول بيل، لكن تسديدتيهما لم تجدا الطريق إلى المرمى. قدم البلانكوس أداءً متميزاً في الشوط الأول وألغوا فاعلية منافسهم بشكل تام.

حافظ ريال مدريد على نظافة شباكه للمباراة الثانية على التوالي.

  تغير السيناريو في الشوط الثاني حيث دخل فالنسيا بقوة مهدداً مرمى مضيفه في أكثر من مناسبة. انطلق كارلوس سولير وسدد كرة على يمين كورتوا في الدقيقة 51 لكن الحارس البلجيكي تألق في التصدي لها. كذلك حصل سانتي مينا على أخطر فرصة لفالنسيا بعد دقيقتين فقط، حيث مرر باريخو الكرة فاستلمها مينا المنفرد مع كورتوا لكن المدريديستا تألق من جديد في حماية عرينه.
 
 فرص
في الدقيقة 65، نفذ باريخو ركلة حرة غير مباشر وصلت إلى كوكلين الذي أرسلها رأسية إلى غابرييل باوليتسا لكن تسديدته جاءت بعيدا عن المرمى. في تلك اللحظات، قرر سولاري الدفع بأولى أوراقه بإشراك ماركو أسينسيو بدلا من بيل، ثم فالفيردي بدلا من مودريتش. حصل ابن جزر البليار على فرصة تسجيل الهدف الثالث بعد أداء فردي رائع من ماركوس يورنتي، لكن تسديدته من داخل المنطقة ارتطمت بجسد بيشيني.
 
ومضى عمر اللقاء دون تغيير لغاية الدقيقة 83 عندما حسم لوكاس فازكيز المباراة مستغلاً تمريرة حاسمة جديدة من بنزيمة فسددها قوية بيسراه على يسار الحارس نيتو. كما حصل في روما، أثمرت الشراكة بين الفرنسي وخريج أكاديمية ريال مدريد عن هدفٍ جميل. حافظ ريال مدريد على نظافة مرماه للمباراة الثانية على التوالي والخامسة من أصل ست مباريات خاضها الفريق بقيادة سولاري.
 

Buscar