LazoGanadores de Champions LeagueOtro
Firma de renovación con Fundación Ramón Grosso

مؤسسة ريال مدريد ومؤسسة رامون غروسو تواصلان التعاون في تشاد

خبر | 28/11/2018

سيتمكن أكثر من 200  طفل من الاستمتاع بكرة القدم وكرة السلة كجزء من برنامج تربوي شامل، يشمل التغذية.
جددت مؤسسة ريال مدريد ومؤسسة رامون غروسو اتفاقية التعاون التي تجمعهما لتطوير المدرسة السوسيو-الرياضية المتواجدة في مدرسة سان فرانسوا كزافييه، في تشاد. هناك، سيستمتع أكثر من 200 طالب بكرة القدم وكرة السلة وقيم المؤسسة. وقع إنريكي سانشيز، نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة ريال مدريد، ورامون غروسو، رئيس مؤسسة رامون غروسو، على الاتفاق.
 

وفّر مشروع مؤسسة رامون غروسو في مدرسة سان فرانسوا كزافييه، في غضون خمس سنوات فقط، مياه الشرب لآلاف الأشخاص ووجبات يومية لأكثر من 1300 طفل، كما ساهم في تقليل الزواج المدبر وناضل ضد ختان الاناث. تتعاون مؤسسة ريال مدريد منذ عدة سنوات مع مؤسسة رامون غروسو في ذلك المشروع، الذي يتم تعزيزه الآن بتأسيس المدرسة السوسيو-رياضية.
 
 
بوتراجينيو: "التعاون مصدر سعادة"
"من دواعي سرورنا التعاون مع مؤسسة شقيقة مثل مؤسسة رامون غروسو، لأن إنشاء المؤسسة بحذ ذاته يسلط الضوء على عظمة رامون، ليس فقط كلاعب ومدرب في ريال مدريد لعقود، ولكن كإنسان رائع أيضاً".
 
 
رامون جروسو: "شكراً لمساعدتنا"
"نشكر مؤسسة ريال مدريد لإيمانها، منذ البداية، بنا وبمشروع تشاد. نشكرها أيضاً على مساعدتنا في محاولة تغيير حياة ومصير آلاف الأطفال من خلال الرياضة والتعليم. المعجزة الصغيرة التي تحدث في مدرسة في وسط الصحراء، لم تكن ممكنة بدون مساعدتكم ".
 
البحث