1-2: إيسكو.. حاسم في الفوز في ملقا

عرض الفيديو   مشاهدة معرض الصور

  • الليجا
  • 32 الجولة
  • 15/04/2018
لا روساليدا
1
2
انتهاء
عرض الموجز
سجل لاعب الوسط الهدف الأول وأهدى كاسيميرو التمريرة الحاسمة لتسجيل الهدف الثاني وتحقيق الفوز الخامس على التوالي خارج الديار.
حصد ريال مدريد النقاط الثلاث على أرضية ملعب لا روساليدا في مباراة هيمن على مجرياتها منذ انطلاقها وحتى صافرة النهاية. أدى إيسكو دور البطولة في عودته إلى ملقا وافتتح التهديف من ركلة حرة مباشرة ثم أهدى كاسيميرو التمريرة الحاسمة لتسجيل الهدف الثاني. رغم استقبال شباكه هدفاً أحرزه رولان في الوقت المحتسب بدل الضائع، أحرز فريق زيدان، الذي حقق انتصاره رقم 100 على رأس الفريق الأبيض، فوزه الخامس على التوالي خارج الديار.
 
فرض البلانكوس هيمنتهم الكاملة على مجريات اللقاء منذ لحظة البداية. قاد إيسكو فريق زيدان، الذي تناقل الكرة بصبرٍ بانتظار الفرص. حاول بنزيمة افتتاح التسجيل، بإنهائه ثلاث هجمات قبل مرور 20 دقيقة من زمن المباراة، لكن تسديداته لم تجد طريقها إلى المرمى. على الرغم من ذلك، حصل كوفاسيتش على أبرز الفرص، لكن حارس المرمى روبرتو تصدى لتسديدته القوية بالرأس.
 
هدف إيسكو الرائع
اتسم اللقاء بالإيقاع السريع والفرص، لكنه افتقر إلى الهدف. في الدقيقة 22، سدد تشوري تسديدة أبعدها الدفاع الأبيض في أول محاولة لأصحاب الأرض. عقب ذلك، جاء الرد بتسديدة نفذها لوكاس فازكيز وجاءت عالية بعد تنسيق جميل مع بنزيمة وإيسكو، ثم جاء الهدف المستحق بأقدام إيسكو من ركلة حرة مباشرة محققاً 0-1 في الدقيقة 29. قبل الاستراحة، وبعد تسديدة خطيرة أخرى من إيسكو، اختطف إيتورا الكرة من كاسيميرو وانفرد بالحارس كيلور نافاس، الذي تألق في التصدي للكرة.
 

 سجل كاسيميرو 7 أهداف في الموسم الجاري.

حافظ ريال مدريد على المستوى نفسه في الشوط الثاني، مستحوذاً على الكرة وعازماً على حسم الفوز بأسرع وقت ممكن. في الدقيقة 50، كاد بنزيمة يسدد عرضية متقنة من لوكاس. وفي الدقيقة 63، أحرز الفريق الهدف الثاني بفضل هجمة منظمة جميلة بدأها وأنهاها كاسيميرو. اختطف البرازيلي الكرة فأرسلها لوكاس إلى بنزيمة الذي مررها إلى إيسكو. أنهى إيسكو مشاركته في اللقاء بأجمل شكل ممكن مرسلاً تمريرة حاسمة إلى كاسيميرو ليسددها ببراعة في الشباك.
 
 الفرص
على الرغم من تقدم ريال مدريد بهدفين دون رد، لم يلقِ ملقا أسلحته مستسلماً. في الدقيقة 68، سدد تشوري من جديد على مرمى كيلور. عقب ذلك، أجرى زيدان تغييرين بخروج أسينسيو وإيسكو ونزول ثيبايوس ومايورال، وودّعت المدرجات النجم إيسكو بتصفيقٍ حار. في الدقيقة 77، سدد مايورال الكرة من داخل المنطقة لكن حارس المرمى روبرتو أنقذ الكرة. كذلك بحث ملقا عن هدف تقليص الفارق، حيث سدد ليستيين من على حافة المنطقة، ثم سدد روساليس. في الموقت المحتسب بدل الضائع، حصل بنزيمة على فرصة لتسجيل الهدف الثالث بعد تمريرة رائعة من بنزيمة، لكن الهدف جاء لصالح ملقا وسجله رولان في الهجمة الأخيرة. انتهى اللقاء بفوز ريال مدريد 1-2 ليبدأ التفكير الآن بمواجهة أتلتيك في المباراة المقبلة بالليغا.