3-1: بطل أوروبا يضرب أولاً

عرض الفيديو   مشاهدة معرض الصور

  • دوري أبطال أوروبا
  • الدور ثمن النهائي (ذهاب)
  • 14/02/2018
ملعب سانتياغو برنابيو
3
1
انتهاء
عرض الموجز
فاز ريال مدريد بفضل ثنائية كريستيانو رونالدو وهدف مارسيلو بعد تقدم باريس سان جيرمان بهدف.
عاش سانتياغو برنابيو أمسية أوروبية ساحرة جديدة. أثبت ريال مدريد مجدداً أسباب تتويجه بطلاً لدوري أبطال أوروبا في الموسمين الماضيين وتغلّب على باريس سان جيرمان في ذهاب دور الـ16 بالبطولة. تفوّق البلانكوس على ضيفهم معظم أوقات المباراة وانتفضوا بقوة على هدف التقدم الذي أحرزه أدريان رابيو. توّج كريستيانو رونالدو من جديد ملكاً لدوري أبطال أوروبا بتسجيله ثنائية فيما حسم مارسيلو الفوز 3-1 قبل مباراة العودة التي ستقام في باريس في 6 مارس المقبل. تماهى ريال مدريد والبرنابيو وكأس أوروبا مجدداً في كيان مثالي.
 
انطلقت القمة الأوروبية بحماس كبير على العشب منذ اللحظة الأولى، في حين تفانى المشجعون، الذين استعرضوا تيفو رائع، في خلق أجواء مذهلة تليق بمستوى اللقاء. استغل رجال زيدان ذلك الحماس لتحقيق انطلاقة قوية سمحت لهم بأخذ زمام الأمور ومحاصرة لاعبي باريس سان جيرمان في وسط ملعبهم. كان كروس أول من حاول هز شباك أريولا في الدقيقة الخامسة، في حين اعتمد المنافس على سرعة مهاجميه، ولاسيما نيمار.
 
هدف باريس سان جيرمان
جاء اللقاء سجالاً لكن ريال مدريد كان المهيمن. استحوذ إيسكو على الكرة وحصل ريال مدريد على ركلة حرة خطيرة سددها كريستيانو رونالدو عالية في الدقيقة 26. بعد ذلك، أرسل مارسيلو عرضية جميلة إلى البرتغالي المنفرد بالمرمى لكن الحارس تمكن من إبعادها. وعلى الرغم من حصول المدريديستا على الفرص فقد كان هدف التقدم لصالح باريس سان جيرمان: أرسل مبابي عرضية في الجانب الأيمن وصلت إلى أدريان رابيو فوضعها في المرمى معلناً هدف التقدم للضيوف في الدقيقة 33 من زمن اللقاء.

كريستيانو رونالدو: 11 هدفاً في دوري الأبطال هذا الموسم.

 
تعيّن على ريال مدريد النهوض وتعديل النتيجة وهو ما فعله بشكل مثالي. بدايةً، استحوذ كريستيانو على الكرة لكن تسديدته لم تجد الطريق إلى الشباك. عقب ذلك، تبادل ناتشو الكرة مع مودريتش الذي كاد يسجل الهدف. وفي الدقيقة 44، سدد بنزيمة الكرة بمهارة فتألق أريولا بالتصدي لها. وقبل نهاية الشوط الأول حصل توني كروس على ضربة جزاء إثر تدخل الارجنتيني لو سيلسو فحوّلها كريستيانو رونالدو ببراعة إلى هدف تعديل النتيجة.
 
تراجعت وتيرة اللقاء قليلاً في مطلع الشوط الثاني ووصلت الكرة إلى مبابي الذي انفرد بمرمى نافاس، ولكن الأخير برع في التصدي لها لمنع هدف أكيد لباريس. من جانبه واصل ريال مدريد البحث عن الفرص ولاسيما عبر جهة مارسيلو دون ان تكلل بالنجاح، في الوقت الذي بدأ باريس سان جيرمان يهمين أكثر على المجريات مقارنة بالشوط الأول وحاول تعزيز غلته عبر رابيو ويوري.
 
 الفوز
 تقدم عمر المباراة وبدأ الإرهاق ينال من اللاعبين. أشرك زيدان أسينسيو وبيل ولوكاس فازكيز. وعندما بدا ان المباراة كادت تنتهي بالتعادل الإيجابي تألق نجوم بطل أوروبا؛ وفي الدقيقة 83 أرسل أسينسيو عرضية في الجبهة اليمنى ففشل دفاع باريس في التعادل معها لتصل إلى كريستيانو رونالدو الذي أسكنها الشباك ووضع الفريق في المقدمة 2-1. ثم في الدقيقة 86، أرسل ابن مايوركا عرضية جديدة لمارسيلو الذي أحرز الهدف الثالث. ريال مدريد يضرب أولاً ويحقق الأفضلية قبل لقاء الإياب.