EmiratesAdidas
Celta de Vigo - Real Madrid

2-2: ثنائية بيل غير كافية للفوز في فيغو

مشاهدة معرض الصور

وقائع المباراة | 07/01/2018 | Alberto Navarro

سجل الويلزي هدفين في دقيقتين لقلب الطاولة على سيلتا، الذي نجح في إدراك التعادل في الدقيقة 82. 
  • الليجا
  • 18 الجولة
  • ح, 07 ينا
بالايدوس
2
2
تقاسم ريال مدريد وسيلتا النقاط في بالايدوس. جاءت المباراة مفتوحة متيحةً إمكانية الفوز لأي من الطرفين، وكاد لوكاس فازكيز يمنح الانتصار للأبيض في الهجمة الأخيرة بالمباراة التي لم تشهد هدفها الأول إلا بعد مرور نصف ساعة. جاءت بداية اللقاء حذرةً وبفرصٍ قليلة أبرزها في الدقيقة 13، عندما كاد إياغو أسباس يباغت بهدفٍ لكن القائم الأيسر لحارس المرمى كيلور نافاس تصدّى للكرة، وفي الدقيقة 26 سدد كاسيميرو كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء لكن حارس المرمى روبين بلانكو أبعدها بأطراف أصابعه.
 
اشتعلت المباراة عقب ذلك وتسارعت وتيرتها فشهدت ثلاثة أهداف قبل انتهاء الشوط الأول. سجّل دانييل واس هدف التقدم لفريق سيلتا 1-0 من كرة ساقطة في الدقيقة 33، لكن رد الريال لم يتأخر كثيراً حيث نجح بعدها بخمس دقائق فقط في قلب الطاولة على مضيفه وتسجيل هدفين عبر جناحه الطائر الويلزي غاريث بيل.
 
 بيل يسجل ثنائية في دقيقتين
بدأت الهجمة التي أثمرت هدف التعادل بقدميّ توني كروس؛ تلقى الألماني الكرة في سط الملعب فتقدم بها متخلصاً من رقابته بمناورة جميلة لتمريرها حريرية إلى بيل الذي أسكنها الشباك في الدقيقة 36 معلناً هدف التعادل. عاد الويلزي، دون ان يمنح سيلتا فرصة استيعاب الوضع، لتسجيل الهدف الثاني وكان إيسكو هو المسؤول هذه المرة عن إهدائه التمريرة الحاسمة التي سددها بطريقة رائعة بيسراه. بذلك حقق الويلزي أجمل انطلاقة له في العام الجديد.

سجل بيل ثلاثة أهداف في مباراتين خاضهما الفريق في 2018.

كان من الصعب الحفاظ على الوتيرة المذهلة التي سادت في المرحلة الأخيرة من الشوط الأول فجاءت بداية الشوط الثاني أكثر حذراً. وصلت أولى الفرص الخطيرة في الدقيقة 57، عندما فاجأ ريال مدريد سيلتا بركلة حرة سريعة لكن تسديدة إيسكو بيسراه جاءت عالية. وبعد أربع دقائق جاء رد صاحب الأرض بتسديدة قوية من جوني من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار المرمى بسلام.
 
كيلور نافاس يتصدى لركلة جزاء
تسارعت مجريات اللقاء تدريجيا وسنحت أمام سيلتا فرصة تعديل النتيجة في الدقيقة 71، وذلك حينما احتسب الحكم له ركلة جزاء إثر سقوط مهاجمه أسباس في المنطقة. سدد المهاجم الكرة من على بعد 11 متراً لكن كيلور نافاس تألق وتصدى لها بنجاح محافظاً على تقدم فريقه في لوحة النتائج مع تبقي أكثر بقليل من 20 دقيقة لانتهاء اللقاء أمام جمهورٍ ساند فريقه حتى اللحظة الأخيرة.
 
لم يستمر الأمر طويلاً وخاصة بعدما نجح سيلتا في إدراك التعادل في الدقيقة 82 عبر لاعبه ماكسي غوميز من رأسية قوية. كانت المباراة مفتوحة أمام الفريقين اللذين واصلا عملية البحث عن هدف الانتصار. كاد ريال مدريد يحقق مبتغاه في الدقيقة 89، بعدما أرسل كاسيميرو تمريرة بينية إلى لوكاس فازكيز، الذي دخل بديلاً لإيسكو، لكن الحارس روبين كان له بالمرصاد وينتهي اللقاء في بالايدوس بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما.

البحث