EmiratesAdidas
Atlético - Real Madrid

0-0: تعادل في أول مباراة ديربي على عشب واندا متروبوليتانو

مشاهدة معرض الصور

وقائع المباراة | 18/11/2017 | Javier García | مصور: Víctor Carretero/Helios de la Rubia

تعادل ريال مدريد في زيارته إلى أتلتيكو في مباراة اتسمت بالتنافسية والوتيرة العالية. 
  • الليجا
  • 12 الجولة
  • س, 18 نوف
واندا ميتروبوليتانو
0
0
انتهت أول مباراة ديربي في الموسم الجاري والأولى على أرض واندا متروبوليتانو بالتعادل السلبي. جاء اللقاء متكافئاً وبوتيرة سريعة وكثافة عالية، وكان ريال مدريد الأفضل في مراحل مختلفة من اللقاء وحظي على فرص للتسجيل، لكنه لم ينجح في مساعيه وأهدر نقطتين في النضال على لقب الليغا.
 
بدأ اللقاء بالحماس المتوقع في مباراة ديربي، ولكن أيضاً مع كثيرٍ من التوتر وعدم الدقة من قبل الجانبين. حصل أتلتيكو على الفرصة الأولى في الدقيقة الثالثة من زمن اللقاء، عندما انفرد كوريا بالحارس كاسيا وسدد كرة مرت بجوار القائم. وفي غياب سيطرةٍ واضحة، حاول ريال مدريد احتواء ضغط أتلتيكو بتسديدات سريعة، وكانت الشراكة بين مارسيلو وإيسكو على الجبهة اليسرى من أبرز التحركات المدريديستا في المراحل الأولى من اللقاء. مع ذلك، لم يشكل البيض خطراً كبيرا على مرمى أوبلاك.
 
 فرصة كروس
مع مرور الدقائق، بدأ فريق زيدان يفرض حضوره بقوة في الميدان وبدأت الفرص تلوح له. وفي الدقيقة 32، تبادل كروس وكريستيانو رونالدو الكرة وكاد الألماني يسجل 0-1 لكن الكرة لم تجد طريقها إلى الشبك. 
 

عاد كارفاخال للعب وخاض كافة دقائق اللقاء.

 
في الهجمة التالية تألق أوبلاك في التصدي لتسديدة رونالدو القوية من ضربة حرة. وفي الدقيقة 37، أرسل كاسيميرو رأسية إلى راموس الذي تلقى، عندما كان يتهيأ لتسديدها، ضربة من المدافع لوكاس هيرنانديز على أنفه داخل المنطقة، لكن الحكم لم يحتسب ركلة جزاء. اضطر الكابتن، متأثراً بالإصابة، لترك الميدان ودخول ناتشو بدلاً منه في الشوط الثاني.
 
انطلق الشوط الثاني كما انتهى الشوط الأول؛ مع سيطرة ريال مدريد ومحاولته التفوق على الجبهتين. مع ذلك، نجح دفاع أصحاب الأرض القوي في عرقلة البيض وحرمانهم من الوصول إلى مرمى أوبلاك. ومع مرور الوقت، بدأ التعب ينال من اللاعبين في الفريقين.
 
ريال مدريد يحاصر منافسه
في آخر ربع ساعة من اللقاء حصل كريستيانو رونالدو على فرصتين خطيرتين. الأولى من تسديدة أبعدها دفاع أتلتيكو، والثانية من ضربة حرة مباشرة تصدى لها أوبلاك. من جانبه، حصل أتلتيكو على فرصة للتسجيل عبر لاعبه جاميرو لكن فاران أخرج الكرة من على خط المرمى. بذل رجال زيدان أقصى جهودهم بحثاً عن هدف الفوز في اللحظات الأخيرة، وسدد توني كروس كرة بعيدة وكذلك حاول كريستيانو مجدداً من تسديدة من داخل المنطقة لكن الحظ عاندهما مجدداً. 
 

البحث