EmiratesAdidas
Real Madrid - Valencia

2-2: ريال مدريد يسعى لتحقيق الفوز حتى الرمق الأخير

مشاهدة معرض الصور

وقائع المباراة | 28/08/2017 | Alberto Navarro

تألق أسينسيو بتسجيل هدفيّ الفريق الأبيض ضد المحارب فالنسيا.
  • الليجا
  • 2 الجولة
  • ح, 27 أغس
سانتياغو برنابيو
2
2
بحث ريال مدريد عن الفوز في المباراة ضد فالنسيا حتى الرمق الأخير، وكاد يحقق غايته لولا تصدي القائم لضربة رأس رائعة من بنزيمة في الوقت المحتسب بدل الضائع. تقدّم ريال مدريد في الدقيقة العاشرة من المباراة، عندما سجّل أسينسيو هدفاً جميلاً من تسديدة مقوّسة من خارج منطقة الجزاء استقرت في شباك حارس المرمى نيتو الذي عجز عن التصدي لها. جاء رد الضيف بعد ثماني دقائق فقط بلمسة من كارلوس سولير الذي استغل عرضية من توني لاتو، بعد تبادل للكرة مع جايا، فسددها سولير مدركاً هدف التعادل.
 
كان المنافسة بين الفريقين على أشدها في ملعب سانتياغو برنابيو، ورغم انتهاء الشوط الأول بالتعادل بهدفٍ لمثله، استمرت محاولات ريال مدريد للتقدم من جديد وحصل على فرصٍ لتعزيز غلته كان لبنزيمة دور البطولة فيها جميعاً. صنع مارسيلو هجمة مرتدة بتمريرة سريعة وصلت إلى بنزيمة الذي تقدم لمنطقة جزاء فالنسيا وسدد الكرة لكن الحارس أبعدها ببراعة إلى ركنية في الدقيقة 36، ثم عاند الحظ الفرنسي مجدداً بضربة رأس ارتطمت بالقائم. استمر ضغط صاحب الأرض وسنحت لبنزيمة فرصتان جديدتان. أرسل بيل عرضية إلى الفرنسي لكن تسديدته في الدقيقة 44 جاءت عالية؛ وبعد دقيقة واحدة استقبل تمريرة ساحرة من توني كروس فسددها رأسية مرت بجوار المرمى بسلام. 

سجّل ريال مدريد الأهداف في 70 مباراة رسمية متتالية.

 
بدأ الشوط الثاني بشكل مختلف تماماً. فرض ريال مدريد هيمنته بقوة في حين تراجع فالنسيا إلى منطقته معتمداً على الهجمات المرتدة والكرات الثابتة، وكاد ذلك يؤتي بثماره في الدقيقة 62، لكن رأسية كوندوبيا بعد ركلة حرة جاءت عالية. رد ريال مدريد بقوة بعد ست دقائق عندما أرسل مارسيلو عرضية إلى غاريث بيل الذي سددها بضربة رأس داخل منطقة الجزاء لكن الكرة اصطدمت بالأرض وارتدت مرتفعة. عقب ذلك، تصدى الحارس نيتو لتسديدة قوية من مودريتش.
 
أسينسيو يتألق
نفّذ باريخو، في الدقيقة 73، ركلة حرة خطيرة تصدى لها كيلور نافاس ببراعة كبيرة. لكن حارس المرمى المدريديستا عجز بعد أربع دقائق عن التصدي لتسديدة كوندوبيا معلناً الهدف الثاني لفالنسيا. انتفض ريال مدريد بقوة وسجل أسينسيو هدف التعادل الثاني في الدقيقة 83 من ركلة حرة مباشرة قوية على حدود منطقة الجزاء. واعتباراً من تلك اللحظة فرض ريال مدريد هيمنته المطلقة على أمل تحقيق نتيجة إيجابية، وكادت مساعيه تمنحه الفوز لكن بنزيمة أهدر هجمتين، الأولى بتسديدة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 88، والثانية بضربة رأس قوية اصطدمت بالحارس نيتو قبل أن تصطدم بالقائم في الوقت المحتسب بدل الضائع.
 

البحث