EmiratesAdidas
Éibar - Real Madrid

1-4: ريال مدريد يهز شباك ايبار برباعية قبل موقعة نابولي

مشاهدة معرض الصور

وقائع المباراة | 04/03/2017

منحت ثنائية بنزيمة وهدفا خاميس وأسينسيو الفوز للفريق الأبيض في ايبوروا.
  • الليجا
  • 26 الجولة
  • س, 04 مار
إيبوروا
1
4
حقق ريال مدريد فوزا مهما في "ايبوروا" على مضيفه ايبار قبل ثلاثة أيام من مواجهة نابولي الإيطالي في إياب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا. سطع نجم كريم بنزيمة في اللقاء الذي حسمه الفريق الأبيض في أول نصف ساعة عملياً. في الواقع، افتتح ريال مدريد التسجيل قبل انقضاء أول ربع ساعة من زمن المباراة، عندما أرسل ماركو اسنيسيو عرضية جميلة وصلت للفرنسي كريم بنزيمة الذي تجاوز لونا بمهارة قبل تسديد الكرة في الدقيقة 14؛ تصدى يويل للكرة لكن الفرنسي نجح في وضعها بمهارة في الشباك معلنا الهدف الأول للفريق.
 
بعد دقيقة واحدة فقط، كاد الفريق يحرز الهدف الثاني، وذلك بعد انطلاق خاميس بقوة مفاجئاً الجميع بتسديدة قوية عانى حارس مرمى ايبار في ابعادها وساعده دوس سانتوس في انقاذها على خط المرمى. لكن دفاع عجز عن حماية عرينه في الدقيقة 25، عندما أرسل الكولومبي خاميس رودريغيز عرضية جميلة ومتقنة إلى بنزيمة الذي ارتقى لها ببراعة وسددها في الشباك معلنا الهدف الثاني له وللفريق 0-2.
 
الشراكة بين بنزيمة وخاميس
استمرت سيطرة ريال مدريد على مجريات المباراة على أمل تسجيل هدف آخر، ونجح الضيف في تحقيق مراده لدى انقضاء أول نصف ساعة من عمر اللقاء. تبادل اللاعبان، بنزيمة وخاميس، الأدوار هذه المرة، فأرسل الفرنسي عرضيه جميلة إلى الكولومبي الذي فاجأ الجميع بتسديدة قوية وضعها عالية في الشباك، ليتوج بأجمل شكل الشراكة المثمرة بنزيمة -خاميس. انتهى الشوط الأول بتقدم ريال مدريد بثلاثة أهداف نظيفة، رغم محاولة انريتش   تقليص الفارق بتسديدة قوية حولها راموس إلى ركنية في الدقيقة 38، وكذلك كاد بنزيمة وأسينسيو، بعد ست دقائق، يغيران النتيجة بعد جهد فردي كبير من جانب اللاعب الفرنسي. 
 

سجل ريال مدريد الأهداف في جميع مباريات الليجا هذا الموسم. 

كان بنزيمة نجم اللقاء بلا منازع، وكاد يعزز غلة الفريق من الأهداف ويحرز هدفه الشخصي الثالث (هاتريك) مع انطلاق الشوط الثاني، لكن تسديدته بالقدم اليسرى لم تتجاوز خط المرمى في الدقيقة 48.
 
الهدف الرابع
كان الفرنسي مرادفاً للخطر في كل مرة لمس فيها الكرة، وقد تجلى ذلك بوضوح في الدقيقة 60، عندما أرسل بينية بقدمه اليسرى إلى الشاب ماركو أسينسيو الذي مررها إلى خاميس فسددها الكولومبي قوية ارتطمت بالقائم؛ وهنا استغل أسينسيو الكرة المرتدة لإرسال لإرسالها من جديد إلى المرمى بقدمه اليسرى معلنا الهدف الرابع للفريق.
 
تمكن ايبار من تقليص الفارق في الدقيقة 72 بهدف من روبين بينيا وانتهى اللقاء بفوز ريال مدريد الثمين بأربعة أهداف لهدف "ايبوروا" وحصده ثلاث نقاط جديدة لمواصلة النضال على لقب الدوري الإسباني.


 

البحث