EmiratesAdidas
Sevilla - Real Madrid

2-1: الفوز يتسرب من بين يدي ريال مدريد في الدقائق الأخيرة

مشاهدة معرض الصور

وقائع المباراة | 15/01/2017 | البرتو نافارو (إشبيلية)

أحرز كريستيانو رونالدو هدف التقدم للمتصدر، الذي استقبل شباكه هدفين في الدقائق الأخيرة من اللقاء بملعب سانشيز بيزخوان.
  • الليجا
  • 18 الجولة
  • 15/01/2017
سانشيز بيزخوان
2
1
تسرب الفوز من بين يديّ ريال مدريد بملعب سانشيز بيزخوان في الدقائق الأخيرة من المباراة التي غلب الطابع التكتيكي والبدني على شوطها الأول والحماسة الهجومية على شوطها الثاني. ألحقت الدقائق الأخيرة الأذى بمتصدر الليجا هذه المرة، بعدما حوّل إشبيلية تأخره بهدف لفوزٍ بهدفين، جاء الأول في الدقيقة 85 والثاني في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع. اتسم الشوط الأول بقلة الفرص وانتهى بالتعادل السلبي رغم انطلاقه بنشاط هجومي من الفريقين. حصل كريستيانو رونالدو في الدقيقة 27 على أكثر الفرص خطورة لكن حارس مرمى إشبيلية سيرخيو ريكو نجح في التصدي لتسديدته. كذلك حصل نصري على فرصة خطيرة بعد ثماني دقائق فقط، لكن كيلور نافاس تألق في التصدي لتسديدته.
 
بدأ الشوط الثاني بإثارة هجومية أكبر، وكان مارسيلو نجم الفرصة الأولى لكن تسديدته القوية في الدقيقة 52 لم تجد طريقها إلى الشباك. جاء رد إشبيلية سريعا وكاد يفتتح التسجيل بعد دقيقتين فقط، لكن كيلور نافاس كان متيقظا جداً في إبعاد تسديدة اللاعب وسام بن يدر ببراعة. مجدداً، وبعد دقيقة واحدة فقط هدد ريال مدريد مرمى مضيفه عبر كريستيانو رونالدو لكن سيرخيو ريكو نجح في التصدي لتسديدته وحرمانه من التسجيل.
 
 

كريستيانو رونالدو هو اللاعب الزائر الذي هز شباك إشبيلية بأكبر عدد من الأهداف في سانشيز بيزخوان (12). 

مضت الدقائق وواصل ريال مدريد بحثه عن هدف يمنحه الطمأنينة، ووصلت الكرة إلى كارفاخال بعد هجمة جماعية فأرسلها عرضية مرت دون متابعة. وبعد سلسلة من التصدي للكرة تهادت هذه في منطقة الجزاء عند قدمي بنزيمة ولكنه تسديدته جاءت فوق العارضة. وأخيراً جاء هدف الضيوف المرجو في الدقيقة 65: انطلق كارفاخال بقوة في الجبهة اليمنى، فتمت عرقلته من جانب حارس المرمى سيرخيو ريكو ليحصل ريال مدريد على ضربة جزاء ترجمها كريستيانو رونالدو لهدف التقدم للريال بلا تردد من على بعد 11 مترا.
 
 نهاية مثيرة
دخلت المباراة الدقائق العشر الأخيرة دون تغيير في النتيجة مع تقدم ريال مدريد بهدف، لكن إشبيلية قلب الطاولة بتسجيل هدف التعادل بنيران صديقة في الدقيقة 85؛ نفذ سارابيا كرة حرة فانطلق سيرخيو راموس في محاولة لردها فأودعها بالخطأ في مرماه. وفي الوقت المحتسب بدل الضائع، نجح الفريق الأندلسي في تحقيق هدف الفوز بعد تسديدة قوية من يوفيتيتش من خارج المنطقة لتنتهي المباراة بفوز الفريق المضيف. الآن بات ريال مدريد يفكر في المواجهة المقبلة في ذهاب دور ربع النهائي ببطولة كأس الملك ضد سيلتا. 

Buscar