EmiratesAdidas
Deportivo - Real Madrid

2-0: الريال يختتم موسم الليجا بفوز ويبدأ التفكير بنهائي دوري الأبطال

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 14/05/2016 | ألبرتو نافارو (لاكورونيا)

منحت ثنائية كريستيانو ورنالدو الفوز للفريق الأبيض، الذي حقق فوزه الـ12 على التوالي في البطولة المحلية.
  • الدوري
  • 38 الجولة
  • س, 14 ماي
ريازور
0
2
اختتم ريال مدريد موسم الليجا في "لاكورونيا" بسلسلة انتصارات تاريخية محققا 12 فوزا على التوالي.  وحسم الفريق الأبيض بأقل من نصف ساعة الفوز على ديبورتيفو في ملعب "ريازور" مواصلا بذلك مشوار النضال على اللقب حتى اللحظة الأخيرة من المسابقة، غير ان فوز برشلونة على غرناطة بالجولة نفسها لم يمنحه فرصة التتويج باللقب.
 
دخل ريال مدريد بقوة ضاغطة منذ اللحظة الأولى عازما على تحقيق الفوز انطلاقاً من ادراكه بان هزيمته أو تعادله سيحرمانه من أي فرصة للتتويج بلقب الدوري. وبناء على ذلك اخذ الفريق المدريديستا زمام المبادرة في المباراة وهيمن على مجريات الكرة واستعادها بسرعة عندما استحوذ عليها ديبورتيفو ضاغطاً بقوة إلى ان هز شباك مضيفه في الدقيقة السابعة من زمن المباراة، بهجمة جاءت بفضل تنسيق ثلاثي (BBC)، إذ استلم بيل الكرة وراوغ بها مانويل بابلو ببراعة مذهلة قبل ان يمررها إلى بنزيمة الذي أرسلها من اللمسة الأولى إلى كريستيانو رونالدو فتولى البرتغالي مهمة إيداعها بالقدم اليسرى في شباك أصحاب الأرض.
 
الهدف الثاني
واصل ريال مدريد هيمنته على مجريات اللقاء مترجما تفوقه إلى هدفٍ ثان في الدقيقة 25. نفذ كروس ركنية سددها كريستيانو رونالدو رأسية في شباك ديبورتيفو معلنا الهدف الثاني. وكانت تلك أفضل لحظات الفريق الزائر في وقت واصل فيه البرتغالي استقطاب الأضواء بعد محاولتين جديدتين حال القائم دون دخولهما الشباك؛ الأول في الدقيقة 29 عندما أرسل بيبي كرة طويلة إلى مواطنه فارتطمت بالقائم، في حين جاءت تسديدة كريستيانو رونالدو الثانية من خارج المنطقة بعد ثلاث دقائق وارتطمت كسابقتها في القائم. 

تجاوز كريستيانو رونالدو عتبة الـ50 هدفاً هذا الموسم: 35 بالليجا و16 بدوري الأبطال.

 استبدل زين الدين زيدان كريستيانو رونالدو بين الشوطين ليشارك مكانه خاميس رودريغيز. وخفض ريال مدريد وتيرة المباراة في الشوط الثاني انطلاقا من ضمانه الفوز من جهة ورغبة منه في عدم اجهاد الفريق وتجنب أي إصابة قبل المباراة المقبلة في نهائي دوري الأبطال بعد أسبوعين، من جهة أخرى. وهو الأمر الذي دفع أصحاب الأرض إلى التشجع والتقدم للهجوم سعيا لتقليص الفارق.
 
 
كيلور يحمي العرين
وفي تلك اللحظات ظهرت براعة كيلور نافاس ويقظته في حماية عرين الفريق. وأنقذ الكوستاريكي مرماه بداية من تسديدة اللاعب لوكاس بيريز في الدقيقة 54. قبل ان يتألق في التصدي لتسديدة روبر القوية بالرأس في الدقيقة 71 ملقنا درسا جديدا في سرعة رودو الفعل.
 
وجاء رد ريال مدريد في الدقيقة 79 عندما كاد يضيف الهدف الثالث. أرسل إيسكو بينية إلى كارفاخال الذي روض الكرة وسددها راسية قوية إلى مرمى أصحاب الأرض لكن الكرة مرت بسلام بجوار القائم. وكذلك حاول مارسيلو وخاميس تعزيز الغلة في الدقائق 85 و87 على الترتيب. وقد تألق حارس ديبورتيفو في التصدي لتسديدة البرازيلي في حين ارتطمت تسديدة الكولومبي بالقائم وحرمته من التسجيل. قام اللاعبون بواجبهم بأكمل وجه في "ريازور" وسيصبون تركيزهم الآن على نهائي دوري أبطال أوروبا ضد أتلتيكو مدريد في ميلان. 

البحث