1. Close
    Classic MatchCorazón Classic Match 2019
    عش المباراة من الداخل ملعب سانتياغو برنابيو
    أساطير ريال مدريدأساطير ريال مدريد
    vs
    أساطير تشيلسي فيأساطير تشيلسي في
    بيانات المباراة
    Classic Match, Corazón Classic Match 2019
      ملعب سانتياغو برنابيو
     06/23/2019

    شارك facebooktwittergoogle +

EmiratesAdidas

اختر المنصة المفضلة لشراء التذاكر

    Real Sociedad - Real Madrid

    0-1: هدف بيل يكفل استمرارية ريال مدريد في الصراع على الليجا

    مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

    وقائع المباراة | 30/04/2016 | البرتو نافارو

    منح هدف بيل فريق ريال مدريد فوزه العاشر على التوالي في الليجا.
    • الدوري
    • 36 الجولة
    • 30/04/2016
    أنويتا
    0
    1
     حقق ريال مدريد الفوز على مضيفه ريال سوسيداد محافظا بذلك على فرصه بمواصلة السباق مع برشلونة وأتلتيكو مدريد للفوز بالليجا. ومنح هدف غاريث بيل في الشوط الثاني بالمباراة التي أجريت على ملعب أنويتا الفوز العاشر على الترتيب للفريق المدريديستا في البطولة. وخرج الريال بقوة إلى الميدان وسعى بجدية لتحقيق الفوز منذ اللحظة الأولى، فحصل على أولى فرصه في الدقيقة الخامسة من زمن المباراة، لكن تسديدة بيل بقدمه اليمنى بعد تمريرة من خاميس رودريغيز لم تجد طريقها إلى الشباك.
     
    وبعد أربع دقائق فقط، حصل خاميس على فرصة خطيرة جديدة لتسجيل هدف التقدم مستغلاً تمريرة من ناتشو، غير ان الحارس الارجنتيني رولي تألق في التصدي لتسديدته وإبعادها إلى ركنية محافظا على نظافة الشباك.
     
    خطورة كبيرة
    هيمن ريال مدريد على مجريات الكرة وبدأ يشكل خطورة كبيرة عبر الكرات الثابتة؛ لعب مودريتش ركنية على رأس راموس في الدقيقة 12 لكن البرازيلي لم يتمكن من إيداعها المرمى نجاح. وبعد ثلاث دقائق، نفذ خاميس ركنية جديدة فسددها بيل رأسية قوية مرت بسلام بجوار مرمى ريال سوسيداد. كانت تلك أفضل لحظات ريال مدريد، غير انه لم يتمكن من ترجمة فرصه إلى أهداف.

    أحرز بيل الأهداف في المباريات الثلاث الأخيرة التي خاضها ريال مدريد خارج الديار بالليجا.

     استمرت محاولات ريال مدريد الحثيثة وحصل على فرصة خطيرة جديدة؛ وأرسل خاميس عرضية متقنة من على الجبهة اليسرى إلى بيل في الدقيقة 21، فتلقاها الويلزي بالرأس وسددها سريعا لتلامس القائم ويُحرم من التسجيل. ولم تكن تلك المحاولة الأخيرة للفريق المدريديستا في الشوط الأول. فعند حلول الدقيقة 40 شن اللاعبون هجوما خطيراً على مرمى مضيفهم، اذ استحوذ ناتشو على الكرة واخترق منطقة ريال سوسيداد قبل ان يسدد كرة قوية ارتطمت بلاعب دفاع سوسيداد فتجاوزت الحارس رولي غير ان ميكيل تمكن من إبعادها عن خط المرمى. مما لا شك فيه ان جهود اللاعبين البيض استحقت هدفاً قبل الاستراحة.
     
    فرص جديدة
    جاء الشوط الثاني أكثر انفتاحاً، ومع ذلك، فإن أكثر الفرص خطورة كانت كذلك من نصيب ريال مدريد. وكاد بيل ينجح في الدقيقة 57 في تسجيل هدف التقدم المنشود. وبدأت الهجمة بعرضية خاميس من الجبهة اليسرى سقطت في المنطقة فانبرى لها الويلزي وسددها قوية غير ان الحارس رولي تألق في التصدي من جديد لتسديدته بمهارة كبيرة.
     
    هدف مستحق
    ومضت الدقائق واستمرت معاناة ريال مدريد لافتقاره للمسة الأخيرة غير انه لم يفقد الأمل بتاتاً. وحاول خيسيه من جديد بتسديدة قوية من خارج المنطقة أبعدها الحارس رولي إلى ركنية في الدقيقة 78. ولكن، وبعد دقيقتين فقط، وصلت المكافأة المستحقة. لعب لوكاس فاسكيز كرة عرضية من الجبهة اليمنى انقض عليها بيل برأسه ليرسل الكرة إلى الشباك معلنا هدف الفوز. عانى ريال مدريد لتحقيق هدف التقدم وما كان عليه الآن سوى الحفاظ على النتيجة خلال الدقائق العشر المتبقيّة. وانتهى المباراة بفوزٍ جديد للمدريديستا الذي أكد مرة أخرى عزمه الصارم على مواصلة النضال للفوز بلقب الليجا. 

    Buscar