EmiratesAdidas

Eibar - Real Madrid

2-0: بيل وكريستيانو رونالدو يمنحان الفوز للفريق في ايبوروا

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 29/11/2015 | ألبرتو نافارو (ايبار) | مصور: هيليوس دي لاروبيا

منح هدف الويلزي، من رأسية، قبل الاستراحة وركلة الجزاء البارعة للبرتغالي النقاط الثلاث لريال مدريد في المواجهة ضد ايبار.
 
  • الدوري
  • 13 الجولة
  • 29/11/2015
إيبوروا
0
2
 
التقى ريال مدريد من جديد مع ايبار في الدوري الاسبان. هيمن الفريق الأبيض على مجريات اللقاء وحظي بفرص عديدة لحسم المباراة، قبل ان يسجل كريستيانو رونالدو الهدف الثاني، لكن حارس أصحاب الأرض ريسجو تألق في التصدي لها جميعا. وكذلك تميز ريال مدريد بانضباط صفوفه وصلابتها عندما استدعى الامر. وخرج المدريديستا من ملعب "ايبوروا" بفوز ثانٍ على التوالي وبثلاث نقاط ثمينة على الملعب الذي لم يشهد خسارة اصحابه سوى مرة واحدة هذا الموسم.
 
دخل ريال مدريد بقوة إلى الميدان محاولا تكثيف الهجوم على أمل الهدف المبكر في الوقت الذي اكتفى فيه ايبار بالانتظار وعرقلة هجمات الفريق الزائر ومحاولة مفاجئته في الهجمات المرتدة. وكاد أصحاب الأرض يدفعون ثمن تلك الاستراتيجية غاليا لدى انقضاء أول ربع ساعة من عمر المباراة؛ استعرض خاميس رؤيتها المتميزة للعب مرسلا كرة متقنة إلى كريستيانو رونالدو لكن حارس ايبار ريسجو تصدى لها، كما سدد كوفاسيتش الكرة المرتدة بقوة غير انها جاءت عالية.
 
هجوم كثيف
واصل ريال مدريد اظهار إمكاناته الكبيرة في تشكيل خطورة على منطقة إيبار، وهذه المرة عبر دانيلو الذي سدد كرة بارعة بعد عرضية من بيل، لكن ريسجو تصدى لها وحرم ريال مدريد من التسجيل رغم ان اللاعبين المدريديستا استمروا في بسط هيمنتهم بشكل كامل على المجريات لغاية انتهاء الشوط الأول. ومن جديد، أرسل مودريتش كرة قوية من خارج منطقة الجزاء انتهت في أحضان الحارس ريسجو. 

حقق ريال مدريد الفوز في المباراتين اللتين خاضهما على أرض إيبار.

ونوّع ريال مدريد لعبه على الأطراف لاختراق التكتل الدفاعي لايبار، واختطف كوفاسيتش الأضواء من جديد لاستهلاله اللعبة الحاسمة بالمباراة؛ نفذ ركينة فاستلمها خاميس الذي أعادها إليه فأرسلها الكرواتي عرضية جميلة إلى غاريث بيل الذي سددها رأسية متقنة معلنا هدف التقدم لفريقه قبل دقيقتين من انتهاء الوقت الأصلي للشوط الأول. وأهدر الويلزي فرصة تسجيل هدف ثانٍ في الوقت المحتسب بدل الضائع بفضل تألق ريسجو في حماية المرمى.
 
فرصة واضحة
ومع العودة إلى الشوط الثاني، واصل ريال مدريد ضغطه الهجومي المكثف وحظي بأولى الفرص. أرسل بيل عرضية بقدمه اليمنى إلى كريستيانو رونالدو في الدقيقة 55، فسددها البرتغالي مقصيّة مرت بسلام على مرمى أصحاب الأرض. وابتداءً من تلك اللحظة، تخلى ايبار بعض الشيء عن حذره الدفاعي وتقدم إلى وسط الملعب للبحث عن التعادل. وكاد ريال مدريد يقضي على أمال الفريق الباسكي براسية من كريستيانو رونالدو في الدقيقة 64، غير ان الحكم جيل مانزانو لم يحتسب ركلة جزاء على تدخل اللاعب جونكا البرتغالي عندما كان الأخير يستعد لتسديد الكرة.
 
رونالدو يحسم اللقاء
وحظي كريستيانو رونالدو بفرصة واضحة أخرى لتعزيز غلة الفريق بعد مرور سبع دقائق فقط، وتلقى تمريرة جميلة من لوكاس فازكيز الذي نزل بديلا لخاميس في الدقيقة 65، لكن الكرة حطت في الشباك الخارجية. ولم يخيب رونالدو الآمال في الدقيقة 82. تحصّل فازكيز على ركلة جزاء بعد سقوطه في المنطقة على يد داني جارثيا، فترجم البرتغالي ركلة الجزاء إلى هدفٍ ثانٍ حسم به اللقاء لصالح ريال مدريد الذي فاز بهدفين نظيفين. وبذلك يكون البرتغالي قد سجل الأهداف في المباريات الثلاث التي جمعت بين ريال مدريد وايبار في تاريخ الليجا. 
 

Buscar