EmiratesAdidas
Paris Saint-Germain - Real Madrid

0-0: ريال مدريد يتعادل سلبا في باريس ويحافظ على صدارة المجموعة

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 21/10/2015 | ألبرتو نافارو (باريس)

حصل ريال مدريد، الذي يحافظ على سجله خاليا من الهزائم في البطولة، على فرص أكثر واستحق نتيجة أفضل أمام باريس سان جيرمان.
  • دوري أبطال أوروبا
  • الجولة 3 (دور المجموعات)
  • ر, 21 أكت
حديقة الأمراء
0
0
يقدِم ريال مدريد بشجاعة على مواجهة أي خصم كان وعلى أي ملعب كان. وفي ملعب "حديقة الأمراء" في باريس، وعلى الرغم من غياب عدد بارز من لاعبي رافا بينيتيز فقد تعادل ريال مدريد مع خصمه باريس سان جيرمان سلبا، مع انه استحق الفوز بالنظر إلى الخطورة المستمرة التي شكلها على مرمى الفريق الفرنسي. كانت أكثر الفرص خطورة من نصيب الفريق المدريديستا الذي يحافظ على صدارة المجموعة الأولى بدوري الأبطال. وجاءت المباراة مكثفة وحماسية جدا من قبل الفريقين اللذين انطلقا بقوة إلى الميدان بحثا عن الفوز منذ اللحظة الأولى. 

استهل ريال مدريد المباراة بضغط هجومي وفعالية تكتيكية كبيرة، وحاز على أفضل فرص التسجيل في الشوط الأول. وفي الواقع، ومع استثناء التسديدة القوية للاعب خط الوسط ماتويدي من أمام منطقة الجزاء والتي انبرى لها الحارس كيلور نافاس ببراعة في الدقيقة 11، فقد جاءت جميع الهجمات الخطيرة من جانب الزوار.
 
 فرص المدريديستا
 لاحت أكثر الفرص خطورة في الدقيقة 26 من عمر المواجهة، عندما أرسل لاعب خط الوسط الألماني توني كروس تمريرة حاسمة إلى خيسيه الذي سددها بقوة، غير ان الحارس كيفن تراب تألق في التصدي لها وإنقاذ فريقه. وواصل ريال مدريد عقب ذلك هجماته إلى ان حاز كريستيانو رونالدو، بعد 11 دقيقة، على فرصة مزدوجة للتسجيل، لكن تراب تصدى من جديد لتسديدتي البرتغالي بالرأس؛ الأولى بعد عرضية من مارسيلو والثانية من ركنية من كروس. 

ريال مدريد يواجه باريس سان جيرمان مجددا، في 3 نوفمبر المقبل، على ملعب سانتياغو برنابيو.

تابع ريال مدريد مع ذلك الضغط على منطقة باريس سان جيرمان، وأرسل مارسيلو، الذي قدّم أداء جميلا في الشوط الأول، تمريرة إلى كاسيميرو الذي أرسل تسديدة قوية من على نقطة الجزاء في الدقيقة 40 فبددها ماكسويل قبل أن تصل إلى الشباك لينتهي الشوط دون أهداف.
 
فرصة رونالدو
افتتح الشوط الثاني بسيناريو شبيه بالشوط الأول مع مواصلة الفريقين بحثهما الحثيث عن هدف التقدم، وكاد ريال مدريد يحقق غايته في الدقيقة 72؛ بدأ مودريتش هجمة مرتدة تابعها دانيلو ليمررها بدوره إلى خيسيه لكن الكرة ارتطمت بظهر تياغو سيلفا. واستعاد مارسيلو الكرة فمررها سريعا إلى كريستيانو رونالدو الذي سددها على المرمى لتمر بجوار القائم.
 
لم يفقد ريال مدريد الأمل، بل استمر في محاولاته حتى اللحظة الأخيرة واستحق نتيجة أفضل في حديقة الأمراء. وفي ضوء نتيجة مباراة الليلة، فإن صدارة المجموعة الأولى ستحسم في المباراة المقبلة، في الثالث من شهر نوفمبر المقبل على ملعب سانتياغو برنابيو. هذا ويحافظ ريال مدريد وباريس سان جيرمان على سجليهما خاليين من الهزائم في دوري الأبطال هذا الموسم. 

شاهد جميع المعلومات حولريال مدريد - باريس سان جيرمان
Real Madrid Sevilla FC
البحث