EmiratesAdidas
Real Madrid - Málaga

0-0: ريال مدريد استحق الفوز على ملقا

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 26/09/2015 | ألبرتو نافارو

واصل ريال مدريد مساعيه لاحراز نقاط المباراة الثلاث حتى الرمق الأخير، لكن براعة الحارس كاميني حالت دون ذلك.
  • الدوري
  • 6 الجولة
  • س, 26 سبت
ملعب سانتياغو برنابيو
0
0
تعادل ريال مدريد دون اهداف في مباراة صنع فيها فرصا كثيرة وأظهر جدارة كافية لتحقيق الفوز. سدد الفريق الكرة امام الضيف ملقا 26 مرة (تسعة منها إلى المرمى) لكن المتألق ادريس كاميني تصدى لجميع محاولات أصحاب الأرض الهجومية. وفرض ريال مدريد سيطرته على اللقاء بشكل مطرد وكاد خيسيه يسجل الهدف الأول 1-0 في الدقيقة 33. تلقى اللاعب الشاب الكرة وتجاوز روزاليس مسددا كرة قوية كابد كاميني في التصدي لها. نفذ إيسكو ركنية مرسلا الكرة من جديد للاعب الكناري الذي سددها مجددا من على نقطة الجزاء بيد ان الحارس كاميني كان له بالمرصاد وحرمه من التسجيل.
 
وواصل ريال مدريد محاولاته الهجومية مشددا الحصار على منطقة الخصم وكاد رونالدو يفتتح التسجيل في مناسبتين؛ ارتطمت تسديدته الصاروخية الأولى بالقدم اليسرى بجسد كاميني في الدقيقة 35، قبل ان تمر تسديدته الثانية بجوار القائم في الدقيقة 44. ولم تكن تلك فرصة التسجيل الأخير في الشوط الأول. فقد سدد إيسكو كرة قوية بعد عرضية متقنة من مارسيلو مرت بجوار القائم.
 
مواصلة التهديد
وفي الشوط الثاني، واصل أصحاب الأرض سيطرتهم واستحواذهم على الكرة ولكن بوتيرة أعلى. وإن كان أخفق في تسجيل هدف في الدقائق العشر الأولى فإن ذلك يعود لتألق الحارس كاميني في الدقيقة 47 ولبراعة كيلور نافاس بعد أربع دقائق فقط. جاءت محاولة ريال مدريد سباقة؛ أرسل كارفاخال عرضية إلى البرتغالي كريستيانو الذي سددها قوية من نقطة الجزاء غير ان الحارس كاميني أنقذ الفريق بتصدٍ بارع للكرة بيده اليسرى. وجاء رد الضيوف سريعا بتسديدة من كرة ثابتة تصدى لها ببراعة الكوستاريكي نافاس. 

طالب البرنابيو باحتساب هدف من تسديدة إيسكو التي ابعدها ويليغتون 

ورغم تلك الفرص والهجمات البارعة لم يحالف الحظ ريال مدريد في انهاء الهجمات وتسجيل الأهداف، غير انه واصل مساعيه الحثيثة للفوز بنقاط المباراة الثلاث؛ أرسل إيسكو عرضية جميلة في الدقيقة 58 لزميله كريستيانو رونالدو الذي سددها رأسية قوية ارتطمت بجسد لاعب الدفاع ويليغتون. وبعد دقيقة واحدة فقط حاول خيسيه من جديد غير ان الكرة مرت فوق العارضة وتعرض هو للإصابة ليتم استبداله اضطراريا بزميله ماتيو كوفاسيتش. من جانبه واصل كاميني تصدياته المتألقة. وأرسل بنزيمة الكرة إلى مودريتش فسددها بدورة إلى مرمى الضيوف فتصدى لها كاميني ببراعة منقذا فريقه من هدف محقق في الدقيقة 63.
 
حصار مدريدي
واصل ريال مدريد حصاره الخانق على منطقة ملقا، وكان جديرا بافتتاح التسجيل. ومن جديد، انطلق بنزيمة متجاوزا لاعبي الخصم قبل ان يسدد كرة قوة بقدمه البسرى في الدقيقة 70 من عمر اللقاء غير ان الكرة استقرت من جديد بين يدي الحارس كاميني. وبعد سبع دقائق، جاء أكثر لحظات المباراة اثارة للجدل. سدد إيسكو الكرة، أخفق الحارس الأندلسي فأبعد ويليغتون الكرة بعدما بدا أنها تجاوزت خط المرمى. ولم يحتسب الحكم الهدف معتبرا انها لم تتجاوز خط المرمى بكامل قطرها وسط اعتراض جمهور البرنابيو وفي الهجمة المرتدة اعتدى المغربي نور الدين مرابط على مارسيلو فحصل على البطاقة الحمراء والطرد المباشر تاركا فريقه بعشرة لاعبين.
 
وكان أمام ريال مدريد ربع ساعة أخرى حملت معها فرصا جديدة غير ان كاميني كان كالسد المنيع في وجه محاولات المدريديستا. وكاد الهدف يصل في الوقت المضاف لكن تسديدة رونالدو بعد عرضية من مارسيلو مرت بجوار القائم لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي. والآن بدأ ريال مدريد بالتفكير بمباراته الأولى خارج الديار بدوري أبطال أوروبا ضد مالمو.
 
 

البحث