EmiratesAdidas
Real Madrid - Malaga

3-1: ريال مدريد يبقي فتيل الصراع على لقب الدوري مشتعلا

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 18/04/2015 | ألبرتو نافارو

 منحت أهداف راموس، خاميس وكريستيانو رونالدو الفوز الرابع على التوالي للفريق الأبيض في البطولة المحلية. ويفكر الفريق الآن في دوري أبطال أوروبا.
  • الدوري
  • الجولة 32
  • س, 18 أبر
برنابيو ملعب سانتياغو
3
1
ما يزال الدوري الاسباني في أوجه، وما يزال ريال مدريد عازما على مواصلة النضال وعدم الاستسلام مهما كان. وها هو قد أحرز أمام ملقه فوزه الرابع على التوالي من أصل عشر مباريات يعتزم الفوز بها في المرحلة الأخيرة بالبطولة المحلية، وقد بات الآن يفكر في المباراة ضد أتلتيكو يوم الأربعاء المقبل في إياب الدور ربع النهائي بدوري أبطال أوروبا. وعلى الرغم من فوزه الليلة، فإن المباراة كانت بدأ بحدث سيء للغاية؛ فقد غادر بيل أرض الملعب بسبب ألم في ساقه فدفع أنشيلوتي بتشيتشاريتو بدلا منه في الدقيقة 5 من زمن المباراة.
 
وبعد نحو 20 دقيقة فقط، افتتح ريال مدريد سجل أهداف المباراة. سدد كريستيانو رونالدو ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 24 تابعها سيرخيو راموس بقدمه في الشباك مسجلا الهدف الأول لأصحاب الأرض. وقد أنعش ذلك الهدف الفريق فكاد يعزز بهدف ثان بعد أربع دقائق فقط، وذلك بعد تسديد من خاميس تصدر لها الحارس كاميني ببراعة كبيرة.

صفق جمهور البرنابيو لكريستيانو رونالدو في الدقيقة 33 اعجابا بمراوغته البارعة لأنجليري

بدأ الشوط الثاني ببدائل لكلا الفريقين وبحظ سيء من جديد بالنسبة للفريق الأبيض. وهو إن كان خسر بيل في مستهل الشوط الأول بسبب الإصابة، فقد خسر مودريتش في الدقيقة 58 من عمر اللقاء بعد تعرضه لضربة في الركبة فغادر العشب ودخل إيارامندي بديلا.
 
حظ سيء
وجافى الحظ ريال مدريد خلال الدقائق اللاحقة، وبدا ذلك جليا في الدقيقة 66 من المباراة. بدأ كريستيانو رونالدو هجمة مرتدة وأرسل الكرة إلى مارسيلو الذي مررها بدوره إلى خاميس الذي مضى بها فعرقله مدافع ملقا ليسقط داخل المنقطة. وسدد كريستيانو رونالدو ضربة الجزاء لكن كرته ارتطمت بالقائم الأيمن وحرمته من تعزيز غلة الفريق. وبعدها بثلاث دقائق نجح خاميس في تعزير الفوز حيث فاجأ كاميني بتسديدة قوية في المقصر الأيسر.
 
وسرعان ما تبددت فرحة الفريق الأبيض، فبعد دقيقتين فقط من ذلك تمكن خوانمي من تسجيل هدف بالراس وضعه في شباك كاسياس عندما كان لا يزال هناك ربع ساعة على انتهاء اللقاء. ورغم ذلك، لم ييأس ريال مدريد بل حافظ على تقدمه وعزز نتيجته في الوقت القاتل. انطلق تشيتشاريتو بالكرة وقدمها على طبق من ذهب لكريستيانو رونالدو، الذي سددها إلى شباك كاميني مسجلا الهدف الثالث لريال مدريد. ما زال أمام ريال مدريد ست مباريات أخرى لحسم بطل بالدوري الاسباني.

البحث