EmiratesAdidas
Real Madrid - Celta

3-0: هاتريك من كريستيانو رونالدو والمتصدر يواصل تقدمه

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 06/12/2014

ثلاثية كريستيانو رونالدو التاريخية تحسم الفوز أمام سيلتا ليحقق ريال مدريد فوزه الـ18 على التوالي.
  • الدوري
  • الجولة 14
  • س, 06 ديس
سانتياغو برنابيو
3
0
يواصل ريال مدريد موجة انتصاراته في ختام استثنائي للعام 2014، وأحرز أمام سيلتا، الذي كان فاز في كامب نو وتعادل في فيسنتي كالديرون، فوزره رقم 18 على التوالي مواصلا بذلك سجله التاريخي لعدد الانتصارات المتتالية. وكان الفريق مثاليا، متعاونا، مضحيّا فيما لعب بجودة كبيرة أشاد بها الجميع. وإن أضفنا إلى ذلك التألق كريستيانو رونالدو، أفضل لاعب في العالم، فإنك تجد نفسك أمام مزيج مذهل يصنع التاريخ.
 
وحرصا منه على إثبات ريادته وجدارته بتصدر الدوري الاسباني منذ الجولة العاشرة في الدوري المحلي، فقد خرج ريال مدريد إلى الميدان مهيمنا. وكاد راموس، الذي خاض الليلة مباراة رقم 300 مع الفريق، ان يحرز هدف التقدم في الدقيقة 10 من عمر اللقاء. وأخفق الكابتن الثاني للفريق في وضع كرة، تصدى لها الحارس كوندي بعد رأسية قوية من رونالدو الذي كان ارتقى لها من ركلة ركنية من كروس، في شباك الضيوف.
 
 وبعد ثلاث دقائق فقط منذ ذلك كان المدافع جوني هو المسؤول عن حرمان ريال مدريد من تسجيل هدف التقدم؛ بدأ بنزيمة الهجوم فمرر الكرة إلى خاميس رودريغيز الذي أرسلها على طبق من ذهب أمام رونالدو المتواجد أمام المرمى لكن مدافع الضيوف تدخل بقدمه وأبعد الكرة من أمام البرتغالي. 

لم يتغيّب رونالدو عن موعده مع الهدف في البرنابيو

 
وكانت تلك أكثر لحظات أصحاب الأرض تألقا، وقد انتفض لهم المشجعون اعجابا واثارة في الدقيقة 17 من عمر اللقاء. مرر إيارمندي الكرة فطار إليها رونالدو مؤديا لعبة خلفية جميلة لتسديد كرة قوة علت المرمى بقليل. رغم ان ذلك الأداء استحق نهاية أفضل. وبعد عشر دقائق أخرى، برز رونالدو من جديد، اذ تلقى البرتغالي كرة بينية من مارسيلو من بعد 30 مترا فروضها بصدره وتوغل بها إلى داخل المنطقة ليسدد بقوة باتجاه القائم الأيسر غير أن الحارس كوندي كان له بالمرصاد وأبعد تسديدة البرتغالي إلى ركنية.
 
وكان ريال مدريد مهيمنا بشكل كامل على مجريات اللقاء، وكان قد سدد ثماني كرات خطيرة إلى مرمى الضيوف في أول نصف ساعة من المباراة دون أي رد من قبل الضيوف. ووصلت المكافأة المستحقة في الدقيقة 35؛ إذ تعرض رونالدو لتدخل من قبل جوني داخل المنطقة عندما كان على وشك تسديدة كرة تلقاها من مارسيلو، وحوّل البرتغالي ضربة الجزاء إلى هدف افتتح به سجل أهداف اللقاء. وبذلك يراكم كريستيانو رونالدو تسجيل الأهداف في 17 مباراة على أرض البرنابيو. وانتهى الشوط الأول الحماسي بتقدم ريال مدريد بهدف نظيف.
 
لم يهتز شباكه في أربع من آخر خمس مباريات
خرج ريال مدريد إلى الميدان مستعدا لحسم اللقاء أمام منافس مقدام كان يظهر شجاعته خارج أرضه. وحل أربيلوا بديلا لخاميس، الذي غارد الميدان لدى إحساسه بالألم عقب سبع دقائق من استئناف مجريات اللقاء. وتمكن ريال مدريد من توسيع فارق الأهداف في الدقيقة 65، وجاء الهدف الثاني للفريق الأبيض بقدمي رونالدو، الذي استغل فشل اللاعب كابرال في إبعاد الكرة من أمام المرمى ليودعها بقوة في شباك كوندي.
 
ولم يكتفي البرتغالي بذلك، فأحرز هاتريك جديد. أرسل مارسيلو عرضية بارعة في الدقيقة 81 تلقاها رونالدو وأرسلها بيسراه على شباك سيلتا ليصبح بذلك اللاعب الذي أحرز هدفين أو أكثر في أكبر عدد من المباريات في تاريخ البطولة. إن كريستيانو مدهش حقا، إذ أحرز 23 هدفا في الدوري. ومدهش هو ريال مدريد، الذي أحزر 18 فوزا متتاليا ولم يهتز شباك في أربع من آخر خمس مباريات خاضها. 

البحث