EmiratesAdidas
Alfredo Di Stéfano

ألقاب الدوري الإسباني الثمانية لألفريدو دي ستيفانو

مشاهدة معرض الصور

خبر | 06/07/2014

قاد ريال مدريد ليكون أكثر الفرق الوطنية والدولية نجاحا وانجازات
  خاض دي ستيفانو أول مباراة له في الدوري الاسباني في 27 سبتمبر 1953، في مباراة جمعت بين ريال مدريد-راسينغ سانتاندير (4-2). وقد شاهد المشجعون، في تلك المباراة أيضا، أول أهداف "السهم الذهبي" في دوري الدرجة الأولى. ومنذ تلك اللحظة، فقد أتم المدريدي المتألق 11 موسما مع الفريق الأبيض، خاض خلالها 282 مباراة، وسجل 216 هدفا، وكأن أفضل هدافي الدوري في خمس مواسم.
 
1953/54: دي ستيفانو يعيد لقب الدوري الى ريال مدريد بعد 21 عاما
  اكتشفت كرة القدم الإسبانية في ذلك الموسم ظاهرة فريدة. ولم يتطلّب دي ستيفانو أي مرحلة تكيّف مع النادي المدريدي ليبدأ في إبهار جماهيره. فقد سجل أول أهدافه في أول مباراة خاضها مع الفريق وقدم في الجولة السابعة مباراة مذهلة أمام فريق برشلونة أحرزها خلالها هدفين اثنين. ولم يتوقف المدريديستا عن تسجيل الأهداف (27 في 28 مباراة)، وحاز على جائزة "البيتشيتشي" لأفضل هدّاف. وفي المباراة التي حسمت الدوري أمام فالنسيا فإن دي ستيفانو سجل ثلاثة أهداف للفوز بنتيجة 4-0.
 
1954/55: حاسم في المباراة النهائية أمام أتليتكو مدريد
حقق ريال مدريد لقب الدوري الاسباني مجددا، وكان دي ستيفانو عنصرا حاسما لتحقيق ذلك. سجل 25 هدفا ليكون بذلك أفضل هدافي الفريق. وكان الفريق الملكي متصدرا منذ الجولة 10 في الدوري المحلي. وفي مباراة "الديربي" المدريدي التي حسمت اللقب، فإن دي ستيفانو لقّن درسا في كرة القدم بتسجيل هدفين اثنين دافعا فريقه الى النصر بنتيجة 2-4.
 
1956/57: كوبا، رفيق فاخر جديد
إن الشراكة بين الفرنسي و"السهم الذهبي" كانت كاسحة بالنسبة لجميع الفرق الأخرى في دوري الدرجة الأولى، وهو الأمر الذي منح ريال مدريد لقبا جديدا في الدوري الاسباني. وحاز دي ستيفانو على لقب "البيتشيتشي" الثالث له، هذه المرة بعد أن كان أحرز 31 هدفا في 30 مباراة.
 
1957/58: لقب الدوري الرابع في خمس سنوات
  وصل سانتاماريا في ذلك الموسم لتعزيز صفوف الدفاع في الفريق المتألق. وخاض دي ستيفانو جميع المباريات، مسجلا 19 هدفا، وليكون من جديد أفضل هدافي الدوري. وكان التنافس على أشده في ذلك الموسم على البطولة مع أتليتكو مدريد، ولكن ريال مدريد حسم اللقب لصالحه في المباراة أمام سرقسطة على ملعب البرنابيو (2-1). وبذلك اللقب السادس، فإن ريال مدريد كان عادل رقم برشلونة من حيث عدد ألقاب الدوري الاسبانية.
 
1960/61: نجاح في وقت مبكّر
هزم فريق ريال مدريد منافسيه بفضل الأهداف الكثيرة لدي ستيفانو، 21 هدفا. وفي الجولة 22، أدّى دي ستيفانو عروضا رائعة في ملعب سانتياغو برنابيو مسجلا أربعة أهداف لتعزيز فوزه فريقه بنتيجة 5-0 على فريق غرناطة. وكان ريال مدريد شديد التفوق لدرجة حسم فيها عمليا لقب الدوري الاسبانية في الجولة 25 بعد الفوز 3-0 على فريق مايوركا في البرنابيو.
 
1961/62: ثنائية الدوري الاسباني وكأس إسبانيا
  وكُتب على ريال مدريد في ذلك الموسم التنافس الشديد مع برشلونة على اللقب لغاية الجولات القليلة الأخيرة في الدوري. وعلى غرار الموسم الفائت، فإن المباراة الحاسمة جاءت أمام فريق مايوركا على ملعب سانتياغو برنابيو. وإن دي ستيفانو، الذي كان سجل 11 هدفا حتى اللحظة، كان عند حسن حظ المشجعين وسجل أول أهداف اللقاء. وفي النهاية، حصد الفريق 2-1. وفي ذلك الموسم حصد دي ستيفانو أيضا على كأس إسبانيا.
 
1962/63: متوسط أهداف رائع
في هذا الموسم، خاض دي ستيفانو 13 مباراة، وكان متوسط أهدافه عال جدا، حيث كان هزم 12 مرة حراس مرمى الفرق المنافسة. وحاز ريا لمدريد على اللقب المحلي التاسع.
 
1963/1964: وداعا للبرنابيو بعد إحراز الدوري
  وبعد أن أجرى تغييرات في ريال مدريد خلال 11 موسما، ودّع دي ستيفانو النادي بلقب جديد في الدوري الاسبانية. وقد قام، خلال الدقائق الأخيرة من المباراة الحاسمة أمام فريق اشبيلية، بمساعدة بوشكاش عل تسجيل هدف التعادل الذي ضمن فوز المدريديين باللقب. 
البحث