EmiratesAdidas
Real Madrid - Roma

0-1: ريال مدريد يتعثّر في ثاني مباراياته في فترة الاستعداد للموسم المقبل

وقائع المباراة | 29/07/2014 | ألبرتو نافارو (دالاس)

حظي ريال مدريد بأكثر الفرص وضوحا لكن هدفا من توتي في النصف الثاني من اللقاء حسم المباراة لصالح روما الأكثر تمرسا.
  • International Champions Cup
  • مباراة ودية
  • 30/07/2014
ملعب كوتون بول
0
1
 
حاول ريال مدريد حتى النهاية لكن الهدف استعصى على الفريق في المباراة الثانية في فترة الاستعدادات للموسم المقبل، التي خاض فيها كل من كاسياس، راموس، مودريتش، كوينتراو، تشابي الونسو وأربيلوا أول دقائق لهم. وقد سيطر ريال مدريد على مجريات المباراة وعلى الكرة، لكن روما، المتمرس، حسم المباراة لصالحه بهدف من توتي.
 
وقد وصلت أولى فرص ريال مدريد، الذي ارتدى زيّه الجديد بلون الفوشيا، مبكّرا، وكان إيسكو بطل الهجوم، ولكن تسديدته الصاروخية من نقطة الجزاء اصطدمت بجسد كول في الدقيقة الخامسة. وجاءت المحاولتان اللاحقتان بتوقيع بيل، وكادت تسديدته الأولى تفاجئ حارس روما في الدقيقة 16، فيما كان حظي بفرصة أكثر وضوحا بعد أربع دقائق من ذلك. كرة من لوكاس إلى بيل لم تجد طريقها إلى مرمى روما إذ حطت بين يدي حارس الفريق الإيطالي. 

تم منح الفريقين وقتا ميتا في الدقيقة 32 بسبب ارتفاع درجات الحرارة

حمل ريال مدريد أوزان اللقاء رغم أن الحظ لم يحالفه في التسجيل. وهذا ما بدا جليا في آخر فرصة في الدقائق الـ 45 الأولى، التي انتهت بتسع تسديدات للمدريديين على مرمى روما مقابل اثنتين فقط للفريق الإيطالي. وكانت الفرصة مزدوجة ولكن سكوريبسكي كان يقظا في التصدي لصاروخية لوكاس فيما نجح أحد العبي الدفاع في التصدي اللاحق لتسديدة من بيبي. وكانت المباراة ستحسم في الشوط الثاني، الذي قرر فيه أنشيلوتي ادخال كل من دييغو لوبيز، ناتشو، أربيلوا وراؤول دي توماس بدلاء لكل من كاسياس، بيبي، كوينتراو ولوكاس على الترتيب.
 
 
غياب الخط في التسديد على المرمى
تعقّدت الأمور في الدقيقة 58؛ بدأ توتي الهجوم بالسماح للكرة بالمرور من بين قدميه، فهيأ فلورينزي الكرة وسدد قائد فريق روما بنفسه بنجاح باتجاه مرمى دييغو لوبيز من نقطة الجزاء محققا بذلك تقدم فريقه في واحدة من الفرصة القليلة التي حصل عليها.
 
وتوّجب على ريال مدريد الانتفاض وهو الأمر الذي حاوله مودريتش في الدقيقة 65، ولكن تسديدته بالقدم اليسرى، بعد تخطيه أحد لاعبي الفريق المنافس في المنطقة أمام الجزاء، جاءت عالية. ولم تكن تلك المحاولة الوحيدة، حيث تجرأ راؤول دي توماس أيضا على التسديد في مناسبتين من أمام منطقة الجزاء. وانتهى الوقت حارما ريال مدريد من خيارات الدفاع عن لقب الكأس الدولية للأبطال. 

Buscar