1. Close
    الليجا6 الجولة
    عش المباراة من الداخل ملعب سانتياغو برنابيو
    ريال مدريدريال مدريد
    vs
    أوساسوناأوساسونا
    بيانات المباراة
    الليجا, 6 الجولة
      ملعب سانتياغو برنابيو
     09/25/2019
    21:00
    شراء التذاكر

    شارك facebooktwitter

  2. Close
    Champions League2 الجولة
    عش المباراة من الداخل ملعب سانتياغو برنابيو
    ريال مدريدريال مدريد
    vs
    بروجبروج
    بيانات المباراة
    Champions League, 2 الجولة
      ملعب سانتياغو برنابيو
     10/01/2019
    18:55
    شراء التذاكر

    شارك facebooktwitter

EmiratesAdidas

اختر المنصة المفضلة لشراء التذاكر

Barcelona - Real Madrid

1-2: ريال مدريد يسود مجددا في "ميستايا"

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 16/04/2014 | البرتو نافارو (فالنسيا)

هدفي دي ماريا وبيل بعد هجوم أكثر من رائع يسجلان الفوز أمام برشلونة ويمنحان ريال مدريد كأس الملك الـ 19 في تاريخه. 

  • كأس الملك
  • المباراة النهائية
  • 16/04/2014
Mestalla
1
2

إن الحماسة، والرغبة في منح السعادة وغمر المشجعين بالغبطة والفرحة ذات ثقل وأهمية تفوق الإصابات، مهما بلغت. وهذا ما أظهره ريال مدريد على ملعب ميستايا الذي كان مرة جديدة بمثابة طلسم للفوز بكأس الملك للمرة 19 بعد مباراة تاريخية. وكانت بداية الفريق الملكي رائعة، حيث نجح في تسجيل هدف التقدم في الدقائق العشر الأولى من اللقاء وحصل، علاوة على ذلك، على فرصتين للتسجيل كانتا الوحدتين على أرض الملعب حتى الآن.

وقد جرب غاريث بيل حظه بداية، لكن تسديدته في الدقيقة الخامسة أخفقت في الوصول الى شباك برشلونة، وأعاد الويلزي الكرة بعد دقيقة واحدة، ولكن تسديدته ارتطمت هذه المرة باللاعب ماسكيرانو. وكانت تلك التسديدتان بمثابة تحذير لان الهجوم الثالث على مرمى برشلونة أثمر عن هدف التقدم لريال مدريد. استعاد ايسكو الكرة في وسط الملعب وبدأ هجوم مرتدا في الدقيقة 10 من اللقاء، وشارك في الهجوم وبالترتيب كل من بيل والفرنسي بنزيمة والأرجنتيني أنخل دي ماريا الذي تغلب على الحارس البرشلونة بينت

 الهجمة المرتدة كان مدروسة وهي تجسيد للامثلة التي تطرح في مدارس كرة القدم 

وكان ريال مدريد قد استدل على الطريق، وقد أيقن  يقلل بذلك فرص غريمه بالتسجيل. وفي الواقع، فإن أول هجوم لبرشلونة على مرمى الفريق الملكي جاء في الدقيقة 23 وبرأسية من البا تصدى لها إيكر كاسياس دون أي مشقة. وللاعبين المدريديستا يعود الفضل في تقليص فرص الغريم في تشكيل خطر على مرماهم، حيث لم يتركوا لهم ثغرات يستغلونها. وقد دافعوا صفا واحدا، وكادوا الى جانب ذلك يحرزون هدفا ثانيا قبل الانسحاب للاستراحة لو نجحوا بشكل أفضل في الهجمات المرتدة التي فاجأوا بها فريق برشلونة.

وتابع ريال مدريد اداءه المتميز في الشوط الثاني الذي عزز المشاعر الإيجابية التي كان أجهها في النصف الأول من اللقاء. وكان بيل، على غرار ما حصل في الشوط الأول، أول من تقدم الى صفوف برشلونة، وسدد بعد جهد فردي، تمكن خلاله من تجاوز اثنين من لاعبي الفريق المنافس، كرة رصينة الى شباك بينتو في الدقيقة 48 دون نجاح. كانت تلك أفضل لحظات الفريق المدريديستا الذي كاد لاحقا وفي الدقيقة 67 تعزيز غلته من الأهداف، وذلك عبر تسديدة من الفرنسي بنزيمة أجبرت الحارس بينتو على بذلك الجهد للتصدي لها.

بيل يحسم المباراة بجهوم عبقري

وبدا تحقيق ريال مدريد هدفا ثانيا أكثر رجاحة من إدراك برشلونة للتعادل، لكن البرشلوني بارترا استغل تمريرة من ركنية سددها رأسية قوية في مرمى ريال مدريد مدركا التعادل في الدقيقة 68. وهنا نال سوء الحظ من فريق أنشيلوتي الذي كان امامه 20 دقيقة لحسم المباراة.

وجاء الحل على يد غاريث بيل في لعبة مدهشة. وذلك بعد هدف، يشبه هدفا أحرزه كريستيانو رونالدو منذ ثلاث سنوات، سيدخل سجلات التاريخ لإتقانه وروعته ولأهميته في سياق المباراة والبطولة. حيث سيطر الويلزي على الكرة في وسط الملعب، وسدد الكرة الى بارترا الذي عرقله بعد ذلك اثناء الجاري ومضى بالكرة بشكل سريع جدا متجاوزا الجميع لغاية وصوله الى الحارس بينتو مسددا الكرة من تحت قدميه في الدقيقة 85. وفاز ريال مدريد بأول ألقاب الموسم. وهو اليوم بطل كأس الملك. مبروك لريال مدريد! أنه لطالما استحوذ على الكرة لوقت أطول فإنه

شاهد جميع المعلومات حولBarcelona-Real Madrid
Real Madrid Sevilla FC
Buscar