EmiratesAdidas

Real Sociedad - Real Madrid

0-4: ريال مدريد يسحق ريال سوسيداد في أنويتا ويحافظ على خياراته في الدوري

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 05/04/2014 | ألبرتو نافارو | مصور: أنخل مارتينيز

 أهداف إيارامندي، بي، بيبي وموراتا تمنح ريال مدريد الفوز على ريال سوسيداد. ويفكر الفريق الملكي الآن بمباراة العودة في ربع نهائي أبطال أوروبا.

  • الدوري الاسباني لكرة القدم
  • الجولة 32
  • 05/04/2014
Anoeta
0
4

تبقّى سبع جولات على انتهاء الدوري الاسباني. وكان الفوز في أنويتا مهما نظرا لصعوبة السيناريو، حيث كان فاز فريقان فقط على ريال سوسيداد في قواعدهم منذ انطلاق الموسم، وإن ذلك يمنح الفريق الملكي دفعا من المعنويات لمواجهة مباراة العودة في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، ولم يكن ذلك سهلا رغم تعدد الأهداف.

واتسم النصف الأول من المباراة بالتكافؤ بين الفريقين. سيطر البيض على الكرة، لكن النظام الدفاعي القوي لأصحاب الأرض لم يترك أي ثغرات يتمكن عبر لاعبو الفريق الأبيض من التسجيل؛ الى ان وصلت الدقيقة 45، عندما سيطرة بنزيمة على الكرة خارجة المنطقة فسددها قوية تصدى لها الحارس برافو بصعوبة. ولكن إيارامندي، المتواجد في نقطة الجزاء استغل الكرة المرتدة ووضعها في شباك أصحاب الأرض معلنا تقدم فريقه.

 

وكان الهدف مهما بالنظر الى موعد وصوله وكان السيناريو يجب ان يتغير في الشوط الثاني حيث وجد ريال سوسيداد نفسه امام ضرورة التقدم بالصفوف ومحاولة إدراك التعادل امام جمهورهم، وكان البيض يحطمون آمالهم بعد ثلاث دقائق على انطلاق الشوط الثاني عبر تسديد قوة من راموس بعد تمريرة من تشابي ألونسو ارتطمت بالقائم وحرمت ريال مدريد من تسجيل هدفه الثاني. وكان سيرخيو راموس سدد بعد دقائق ضربة حرة مباشرة تصدى لها برافو بصعوبة في الدقيقة 57.

 حصل تشابي ألونسو على بطاقة صفراء، لن يشارك في المباراة المقبلة أمام ألمريا بسبب العقوبة 

 

 وواصل ريال مدريد سيطرته على الكرة وتمتعه بالفرص. وفي الواقع، فقد حرم القائم ريال مدريد من تحقيق غايته مجددا. وهذه المرة بتسديدة من الفرنسي بنزيمة الذي فاجأ حارس أصحاب الأرض بتسديدة عنيفة بقدمه اليسرى لكنها ارتطمت بالقائم في الدقيقة 66. وكانت تلك أفضل لحظات الفريق الزائر، وهو الامر الذي أثبته هدف بيل في الدقيقة 67، حيث قذف برافو للكرة فسقطت الى قدمي الويلزي الذي لم يتردد في أعادته الى مرماه من على بعد 30 مترا بينما كان برافو يعود الى الشباك.

صلابة دفاعية
وكان ريال مدريد أدى أهم مهام المباراة، وكان عليه الان الحفاظ على نفس الدرجة من الصلابة الدفاعية التي أظهرها البيض في أنويتا للخروج منه بثلاث نقاط ثمينة. ولكن ريال مدريد الى جانب الاهتمام بالجانب الدفاعي، أحرز الفريق هدفين آخرين. جاء الأول عبر البرتغالي بيبي بعد ركنية سددها تشابي ألونسو أرسلها راموس رأسية الى البرتغالي في الدقيقة 85. بينما جاء الهدف الرابع والأخير بتوقيع موراتا في الدقية 88 بعد تمريرة جميلة من دي ماريا لم يخطئ موراتا في تسديدها الى شباك برافو. وبذلك حقق ريال مدريد فوزا كبيرا في ثاني مباراة له على التوالي لم يستقبل فيها أي هدف

Buscar