EmiratesAdidas
Málaga - Real Madrid

0-1: المتصدر لا يخفق في لا روساليدا

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 15/03/2014 | ألبرتو نافارو

 الهدف الذي أحرزه البرتغالي رونالدو، الذي سجّل في خمس مباريات متتالية، منح ريال مدريد نقاط المباراة الثلاث في ملقا، ليراكم ريال مدريد 30 مباراة لم يذق فيها طعم الخسارة.

  • الدوري الاسباني لكرة القدم
  • الجولة 28
  • س, 15 مار
La Rosaleda
0
1

تبقى أمام ريال مدريد خوض أربعة لقاءات فقط خارج قواعده في الدوري الاسبانية بعد الفوز على ملقا في ملعبه "روساليدا"، ومواصلة تصدر الترتيب العام للدوري الاسباني فضلا عن ممارسة الضغط على مطارديه. بدأت المباراة بانفتاح كبير وببعض الإشكاليات؛ فقد أسقط اللاعب أنجيليري الويلزي غاريث بيل في منطقة الجزاء في أول هجوم مدريدي على مرمى ملقا عندما شارك على التسديد في الدقيقة السادسة. وكانت تلك ضربة جزاء محتّمة لكن الحمن مارتينيز مونويرا لم يحتسبها لصالح الفريق الملكي.

وقاد الفريق الأبيض أيضا ثاني هجوم خطير على الفريق الاندلسي في الدقيقة 12، لكن تسديدة كريستيانو رونالدو الأخيرة حطت بسهولة بين يدي الحارس ويلي. ولم يخطئ أفضل لاعب في العالم بالتسديد مجددا بعد 11 دقيقة، حيث استقبل كرة في داخل المنطقة واخترق الدفاع مسددا كرة قوية عجز ويلي عن التصدي لها معلنا تقدم فريقه بهدف. تلك هي المباراة الخامس على التوالي التي يسجل فيها البرتغالي مع ريال مدريد الذي حقق بذلك أصعب مهام المباراة. 

هدف بارع من البرتغالي كريستيانو الذي يعزز انفراده بتصدر قائمة هدافي الدوري ويوسع الفارق للفوز بجائزة "البيتشيتي". 

 

ورغم ذلك، استمر ريال مدريد بتشكيل الفرص وكاد يحرزه هدفه الثاني عبر رونالدو في تسديدته تصدى لها ويلي بقدمه اليسرى في الدقيقة 25. وبعد انقضاء أول نصف ساعة من عمر اللقاء، اضطر كارلو أنشيلوتي لإجراء أول تغيير في التشكيلة البيضاء، فنزل دي ماريا بديلا لبنزيمة الذي عانى من الألم بعد اصطدام مع كريستيانو رونالدو. وقد قاد البرتغالي أيضا آخر هجوم خطير في الشوط الأول على مرمى ملقا، وذلك بعد تمريرة من دي ماريا كان أرسلها إليه مارسيل، فأرسلها الارجنتيني بدورها الى رونالدو الذي سددها راسية انحرفت في مسارها الى المرمى.


المباراة الثانية على التوالي دون استقبال اهداف

وقام فريق ملقا المتمتع بعامل الجمهور والأرض بممارسة الضغوط مع انطلاق الشوط الثاني، وقضى ريال مدريد ستة دقائق من مزعجة، لكنه سرعان ما واجه الموقف ببراعة وكاد في أول وصول له الى منطقة ملقا من تعزيز غلته. لعب رائع من أنخل دي ماريا الذي قاد الكرة عمليا من منطقة إلى أخرى، وتجاوز ثلاثة من لاعبي الفريق المنافس في طريقه قبل أن يرسل الكرة الى إيسكو المنفرد بالحارس ويلي، لكن تسديدته في الدقيقة 51 جاءت عالية.

ومضت الدقائق واقترب ريال مدريد أكثر من تحقيق هدفه بإحراز نقاط المباراة الثلاثة في مسيرته لتحقيق اللقب. وعانى من تنامي فريق ملقا مع اقتراب انتهاء المباراة، لكن المتصدر لقّن من جديد درسا في الصلابة وحاز على ثلاث فرص لتعزيز الغلة عبر كريستيانو رونالدو. وقد أنهى مباراة الليلة دون أن يهتز شباكه للمرة الثانية على التوالي.

البحث