EmiratesAdidas
Real Madrid - Málaga

2-0: نصر مستحق وعيون على المباراة امام يوفنتوس

وقائع المباراة | 19/10/2013 | ألبرتو نافارو

منحا هدفا أنخل دي ماريا وكريستيانو ورنالدو نقاط المباراة الثلاث لريال مدريد بعد الاجازة بسبب الالتزامات الدولية أمام فريق ملقا في لقاء أدى فيه الحارس ويلي كاباييرو أداء رائعا. 
  • الدوري الاسباني لكرة القدم
  • 9 الجولة
  • س, 19 أكت
Santiago Bernabéu
2
0
واجه فريق ريال مدريد فرق ملقا بعد التوقف في مسيرة الدوري الاسباني في ضوء الالتزامات الدولية وبدأ الفريق ماراثونا من سبع مباريات في 21 يوما قبل مواجهة أخر مبارزات المنتخبات في 2013.
بدأ اللقاء حماسيا بفرص متعددة للطرفين، كانت الأولى من نصيب الفريق الزائر، لكن دييغو لوبيز تصدى لتسديدة خيسوس غاميز في الدقيقة الثالثة من عمر اللقاء دون صعوبة تذكر. أما الفرصة الثانية فكانت من نصيب ريال مدريد وكانت أكثر وضوحا، حيث استعاد خضيرة على الكرة ومررها الى الدولي إيسكو الذي انتبه الى تحرر رونالدو من أي رقابة فأرسلها إليه سريعا، وتلقى البرتغالي الكرة وسيطر عليها ثم تخطى غاميز قبل ان ترتطم كرته بالقائم.
ولم يكن ريال مدريد يصول ويجول في منطقة منافسه فقط، بل كان يضيق عليه الخناق مان كلمات حاول الخروج الى المنطقة البيضاء، وكان خضيرة استحوذ على الكرة في منتصف الملعب مرتين محدثا فرصا ثمينة لريال مدريد، وقد أرسل الألماني الكرة الى الارجنتيني دي ماريا في الدقيقة 14، ليبدأ الأخيرة هجوما مضادا قويا ختمه كريستيانو ورنالدو بتسديدة انحرفت قبل دخولها شباك ويلي.
وعجز ملقا عن الاحتفاظ بالكرة، في وقت واصل فيه ريال مدريد استمتاعه بالفرص لتعزيز التسجيل. وقد حاول موراتا مجددا في الدقيقة 18 برأسية من خارج المنطقة، وبعد ثلاث دقائق ألغى الحكم هدفا للبيض بداعي التسلل، وعاد رونالدو لاحقا لمواجهة ويلي وجها لوجه بعد استحواذ جديد على الكرة لكن ويلي استعرض مهاراته مجددا في الدفاع عن عريق ملقا. 

اللاعبون البيض، كانوا كابوسا حقيقيا بالنسبة للحارس ويلي كاباييرو

 وقد استحق ريال مدريد التسجيل في واحدة من الفرص الثمانية الواضحة التي استمتع بها حتى اللحظة، لكن الهدف أبى إلا ان يأتي في النصف الثاني من اللقاء، وأتى مبكرا؛ قبل ان تكتمل الدقيقة من عمر الشوط الثاني، وذلك بعد أن مرر دي ماريا الكرة لرونالدو الذي سددها في شباك الضيوف.
وكانت المباراة الآن لصالح ريال مدريد؛ وإن كان الفريق الأبيض أخفق في التفوق على ويلي بعد ثمانية محاولات، فقد استطاع تحقيق مبتغاه فور انطلاق الشوط الثاني. وعلى الرغم من ذلك فإن سيناريو اللعب لم يتغير إطلاقا. واصل ريال مدريد استحواذه على الكرة في الوقت الذي عجز فيه ملقا عن استحداث أي فرصة في ضوء تضييق الخناق عليه والضغط المتواصل الذي مارسه اللاعبون البيض لدى استحواذ المنافسين على الكرة.
ونزل مودريتش بديلا لزميله إيسكو وذلك قبل ثوان من امتلاك البرتغالي رونالدو فرصة تعزيز غلة ريال مدريد بعد ضربة حرة عانى ويلي للاستحواذ عليها في الدقيقة 73. وبعد أربعة دقائق نزل بيل الى ارض الملعب بديلا لموراتا. وقبل تسع دقائق من انتهاء الوقت الأصلي للمباراة، قام خيسيه، الذي نزلا بدلا لأنخل دي ماريا، بإرسال كرة بارعة الى رونالدو الذي واجه ويلي مجددا، ليقوم الحارس بجهد كبير آخر لحرمانه من التسجيل، وحرمان خيسيه أيضا في هجوم لاحق من تسجيل الهدف الثاني للريال.
وسقط بيل في منطقة الضيوف بعد تدخل عليه في الوقت المحتسب بدل الضائع، ونفذ كريستيانو رونالدو ضربة جزاء حولها الى هدف لريال مدريد. نصر مستحق بانتظار وصول الإيطالي يوفنتوس الى سانتياغو برنابيو يوم الأربعاء المقبل، قبل ان يزور رجال انشيلوتي كامب نوم يوم السبت المقبل. 

البحث