1. Close
    عش المباراة من الداخل سانتياغو برنابيو
    ريال مدريدريال مدريد
    vs
    ديبورتيفوديبورتيفو
    بيانات المباراة
    الليجا, 15 الجولة
    سانتياغو برنابيو
    2016/12/10
    20:45

    شارك

  2. Close
    عش المباراة من الداخل سانتياغو برنابيو
    ريال مدريدريال مدريد
    vs
    غرناطةغرناطة
    بيانات المباراة
    الليجا, 17 الجولة
    سانتياغو برنابيو
    2017/01/07
    13:00

    شارك

اختر المنصة المفضلة لشراء التذاكر

1. مقدمة    

2. الرسالة، الرؤية وقيم ريال مدريد    

3.ميثاق أخلاقيات المهنة في ريال مدريد    

4. لجنة الأخلاقيات في ريال مدريد    

5. البرامج ومحتويات تلفزيون ريال مدريد    

6. لجنة جودة المحتويات    

7. الاعلانات التجارية    


1. مقدمة

تلفزيون ريال مدريد هو مبادرة أطلقها نادي ريال مدريد لكرة القدم، وهو يتبنى بالضرورة قِيَمهُ التي تشكّل حجر أساس ميثاق أخلاقيات المهنة.
وانطلاقاً من ذلك، فإن ميثاق الأخلاقيات في ريال مدريد يُطبّق بكل كامل على تلفزيون ريال مدريد، الذي ينفرد، بحكم نشاطه الخاص، ببنود محددة مختصة بمحتويات القناة وبرامجها والاعلانات التجارية التي قد تبثها.
تشتمل هذه الوثيقة على جميع المعايير والأسس، التي تشكل بمجموعها، ميثاق أخلاقيات المهنة الذي ينظم نشاط تلفزيون ريال مدريد بكل جوانبه وأبعاده.
يتميّز نادي ريال مدريد منذ نشأته بقيمه السامية وبحس المسؤولية المؤسسية تجاه جميع الأفراد والجهات التي يرتبط بها.
يتبنى تلفزيون ريال مدريد تلك القيم والمسؤوليات المؤسسية التي يتسم النادي، ولاسيما تجاه الجهات التي يتواصل معها بدءاً من الجماهير التي يسعى لخدمتها.
إلى جانب ذلك، فإن تلفزيون ريال مدريد يتبنى التزامات نادي ريال مدريد لكرة القدم تجاه الرياضة، التدريب وتطوير الرياضيين الشباب فضلا عن الدعم الكامل وبدون أي تحفظ لنضال الرياضة ضد:
- العنف في جميع أشكاله
- العنصرية وكراهية الأجانب وجميع أشكال التعصب تجاه الأفراد.
- التحرش من أي نوع، ولا سيما التحرش بالقاصرين.
- التلاعب بنتائج المباريات، المراهنات غير القانونية وأي شكل من أشكال الفساد.
- المنشطات وأي مواد أخرى تؤثر على المنافسة الشريفة.
- استهلاك المخدرات وأي عادات استهلاك مضرة بصحة الأفراد وبالنمو السليم للشباب.

2. الرسالة، الرؤية وقيم ريال مدريد

الرسالة
نادي منفتح ومتعدد الثقافات، يحظى باحترام وتقدير الجميع بفضل الإنجازات الرياضية والقيم التي ينشرها. ويعمل، انطلاقا من البحث عن التميّز داخل الملاعب وخارجها، في المساهمة في تلبية تطلعات أعضائه وأنصاره.
الرؤية
نادي رائد في كرة القدم وكرة السلة يعمل، من خلال إنجازاته الرياضية المتميّزة، على تلبية تطلعات جميع أنصاره وآمالهم على المستويين الوطني والدولي، ويحافظ في الوقت نفسه على ارثه التاريخي الهام ويدير ميراثه وأصوله بمسؤولية وشفافية بما يخدم مصالح أعضائه، فضلا عن الالتزام بالمسؤولية الاجتماعية والحوكمة الحكيمة للشركة.

القيم
روح الفوز - يسعى ريال مدريد لتبوؤ أعلى المراتب في جميع المسابقات الرياضية التي يشارك فيها، ولا يرضخ للاستسلام في أي لحظة مع الاثبات المستمر على التزامه الكامل بالعمل والاجتهاد والولاء التام لأنصار النادي.
الرياضية - ريال مدريد هو منافس شريف ونزيه في الميدان، ويتحرك على أرضه بحسن نية واحترام لجميع الفرق التي ينافسها ولمشجعيها على السواء. وهو يسعى، خارج حدود الملاعب، إلى المحافظة على علاقات الصداقة والأخوة والتضامن مع جميع النوادي الأخرى، مع تقديم دعمه وتعاونه المتواصل لجميع السلطات الرياضية الوطنية والدولية.
التميّز والجودة - يتطلّع ريال مدريد إلى ضم أفضل اللاعبين، الاسبان والأجانب، إلى صفوفه، وغرس الالتزام بالقيم التي يمجدها النادي في قلوبهم، وكذلك الرد على دعم المشجعين ومحبتهم بالعمل الرياضي على أسس من الجودة والانضباط والتضحية. وعلى صعيد إدارة نشاطاته، فإن النادي يتقيّد بمبادئ الحكم الرشيد والبحث المتواصل عن التميّز.
فلسفة الفريق - يتعهّد جميع الأفراد في ريال مدريد، سواء من اللاعبين أو غيرهم من المهنيين على السواء، على العمل بروح الفريق وتقديم أفضل ما لديهم لخدمة الصالح العام، بعيداً عن أي أنانية شخصية أو مهنية.
التدريب - يكرّس نادي ريال مدريد جهوداً كبيرة ومستمرة لاكتشاف والتدريب على قيم رياضية جديدة، مع إيلاء الاهتمام والموارد اللازمة لصفوف الشباب في جميع الأقسام الرياضية، والاهتمام ليس فقط بتطوير الجانب الرياضي وإنما بتدريبهم وتنميتهم على الصعيدين الاجتماعي والأخلاقي وعلى قيم المواطنة.
المسؤولية الاجتماعية - يُدرك ريال مدريد الآثار الاجتماعية الكبيرة لنشاطاته، وهو، بناءً على ذلك، يكرس الموارد اللازمة لتلبية أعلى معايير حوكمة الشركات والترويج لقيم الرياضة السامية وتعزيز العلاقات مع كل من أعضاء النادي، والمخضرمين، ورابطات المشجعين وأنصار النادي، جنباً إلى جنب مع تطوير المشاريع الخيرية والتضامنية داخل الأراضي الإسبانية وخارجها.
المسؤولية الاقتصادية - يُدرك ريال مدريد انه يدير اصولا مادية وغير مادية ذات قيمة استثنائية وبالغة الأهمية، وانطلاقا من ذلك، فإنه يتعهد بإدارتها بشكل مسؤول وفاعل ونزيه بما يصب في صالح جميع أعضاء النادي.


3.ميثاق أخلاقيات المهنة في ريال مدريد

3.1. مقدمة
يلتزم نادي ريال مدريد لكرة القدم بشكل راسخ بقيم ومبادئٍ تقوم على الاخلاق والكرامة والنزاهة والمسؤولية. وكمنظمة رياضية، فإن النادي يلتزم التزاماً تاماً بروح المنافسة التي تخضع للقوانين الصارمة للعب النظيف، ومحاربة الرياضة للعنف والعنصرية وكراهية الأجانب أو نبذهم والتعصب.
وارتكازاً إلى ذلك، فإن ميثاق الأخلاقيات، يهدف بشكل أساسي إلى وضع دليل للسلوك والمعايير الملزمة بشكل صارم والتي تتيح المساهمة في حماية القيم والمبادئ المذكورة آنفاً وتعزيزها، فضلا عن المساهمة في صيانة اسم نادي ريال مدريد ومكانة المؤسسة.
يُوجه ميثاق الأخلاقيات، بشكل أساسي، للعاملين في ريال مدريد. ويُطبّق أيضا على جميع الافراد أو الجهات التي توفّر، في لحظة ما، خدمات هامة لنادي ريال مدريد أو لمؤسسته الخيرية، أو أولئك الذين تربطهم علاقات بالنادي، سواء كانت مهنية أو تجارية أو اجتماعية أو من أي طبيعة أخرى. وكذلك، فإنه يُطبّق أيضاً، دون أي استثناء، على سلوك جميع الرياضيين واللاعبين، والموظفين في النادي، الموظفين في شركات متعاقدة، والمهنيين الأحرار والمتعاونين الآخرين في جميع المجالات ضمن إطار النادي ومؤسسته الخيرية. وانطلاقاً من أسسِ منطقية، فإن ميثاق الأخلاقيات هذا يُطبق أيضا على تلفزيون ريال مدريد وجميع العاملين فيه والمتعاونين معه، مع الاخذ بعين الاعتبار البنود الخاصة التي سيتم ذكرها لاحقاً.

3. 2. المبادئ والقيم الأساسية

3.2.1- يلتزم ريال مدريد، دون أي تحفظ، بالميثاق الدولي للأمم المتحدة ولمبادئه العشر حول حقوق الإنسان، حقوق العمال، حماية البيئة ومكافحة الفساد، والتي يجب ان يساهم السلوك المهني لموظفيه في تعزيزها بشكل دائم.

3.2.2- يأمل ريال مدريد أن يلتزم جميع موظفيه بمبادئ السلوك المثالية. وإن العاملين، فضلا عن التزامهم الصارم باللوائح القانونية الشرعية في المسائل التجارية والضريبية والعمالة، سيمتنعون عن القيام بأي سلوك قد يكون، رغم عدم اختراقه أو تنافيه للقانون أو القضاء، مُستَهجناً من وجهة نظر أخلاقية. وعلى العاملين في النادي الالتزام بالمبادئ والقيم التالية:

(أولاً) - النزاهة، الشفافية والمسؤولية الأخلاقية في علاقاتهم مع زملائهم والموظفين الآخرين ومع أعضاء نادي ريال مدريد، ومع الموردين والعملاء والأطراف الثالثة، التي قد تعمل مع النادي أو تقيم روابط معه.
(ثانياً) - القيام بالواجبات المنوطة بهم في ريال مدريد، والتنازل الصريح عن أي أنشطة أو فعاليات تنطوي على المنافسة أو تضارب المصالح معها، أو التي قد تؤثر سلبا على مستوى الأداء الذي يتطلّبه ريال مدريد.
(ثالثاً) - النزاهة والاستقامة في استخدام و/أو إدارة الموارد (المادية وغير المادية)، أجهزة العمل، المواد، التقارير، المحتويات، إلخ.، المتوفرة لهم بموجب العمل في النادي.
 (رابعاً) - السرية القصوى فيما يتعلق بأي إجراءات أو معلومات أو مسائل أخرى متعلقة بريال مدريد وأعضائه أو أي أطراف ثالثة مرتبطة بالنادي، مهما كانت طبيعتها.
(خامساً) - الوفاء للروح الرياضية في اللعب النظيف والشريف ، والمكافحة، دون أي تحفظ، لكل أشكال الغش والفساد والتلاعب بالنتائج الرياضية، فيما في ذلك أيضا استهلاك المنشطات باعتبارها شكلاً من أشكال التلاعب النتائج الغش وتدليس الأداء الرياضي وتهديد صحة الرياضيين.
(سادساً) - التبني الكامل لقيم الرياضة، والمكافحة الفاعلة لكل أشكال العنف والعنصرية وكراهية الأجانب والتعصب في الرياضة.


3.3العلاقات بين العاملين وأعضاء النادي

3.3.1لتزم موظفو ريال مدريد، في علاقاتهم مع أعضاء النادي، بمبدأ الحياد التام، دون تفضيلٍ لأي عضوٍ على آخر.
3.3.2ا يُمكن لأي موظف تحصيل منفعة شخصية كثمرة لعلاقاته مع أعضاء النادي.
3.3.3 تطبيق مبدأ الحياد على جميع الفعاليات الاجتماعية، وبشكل خاص، على العمليات الانتخابية واجتماعات الأعضاء.

3.4 العلاقات بين موظفي النادي أنفسهم

3.4.1حترام حقوق الكرامة والمساواة في المعاملة وعدم التمييز وكذلك جميع الحقوق الأساسية الأخرى، دون أن يتم، تحت أي ظرف، التهاون أو مسامحة السلوكيات التي يمكن اعتبارها من قبيل التمييز والعنصرية أو التحرش أو المضايقات، من أي شكلٍ كان، في مكان العمل، أو، في حال حصوله، نتيجة العلاقة المهنية مع ريال مدريد.
3.4.2يراعي الموظفون أعلى مستويات النزاهة والأخلاق فيما يتعلق بالعلاقات مع الرياضيين وأعضاء الأجهزة الفنية الرياضية في النادي وما يتعلق بالمعلومات التي تخصّهم التي قد يطلعون عليها بحكم العمل. ولا يُسمح لهم، تحت أي ظرف كان، سواء كان لأنفسهم أو لأطراف ثالثة، جني منافع من تلك الإجراءات. ويمنع منعا باتاً، على سبيل المثال، تصرفات مثل:
(أ‌)    أي سلوك قد يُفسر على انه استغلال لصورة أو اسم أو صيت الرياضيين في ريال مدريد، أو حضور الموظفين، اللاعبين أو الفنيين في فعاليات ونشاطات خاصة، ولو حتى بمواقفتهم.
(ب‌)    الإجراءات التي قد تحدث أو تُظهر أو تُلحق ضرراً بصورة و/ أو اسم وصيت رياضييّ ريال مدريد.
(ت‌)    جميع تلك الإجراءات أو السلوكيات التي تكشف، للمحيط خارج النادي أو لأطرافٍ ثالثة، أي معلومات، مهما كانت طبيعتها، تتعلق بنشاطات وممارسات الرياضيين أو أسرهم، وبشكل خاص، بياناتهم الشخصية والتعاقدية.

3.5علاقات الموظفين مع الموردين والعملاء

3.5.1.يحترم الموظفون مصالح نادي ريال مدريد فيما يتعلق بالعلاقات التي تربطهم بالموردين والعملاء، ولا يُسمح لهم إمكانية استغلال وظائفهم للحصول على أي منافع شخصية، لأنفسهم أو لأطراف ثالثة. وكذلك، يتعهد الموظفون بعدم إقامة علاقات تجارية مع شركات أو أفراد تنتهك المبادئ والقيم العامة التي ينص عليها ميثاق الأخلاقيات. وبشكل عام، تُعتبر إقامة نشاطات مماثلة لتلك التي يقوم بها النادي وتصب في الصالح الشخصي أو صالح أطراف ثالثة أوضاعا مُسببة للتنافسية. في حين تُعتبر أوضاعاً مُسببة لتضارب المصالح، جميع تلك المواقف التي تتضارب فيها المصالح الشخصية أو المهنية للموظفين أو لأسرهم ومحيطهم الحيوي مع مصالح نادي ريال مدريد.
3.5.2يحظر على الموظفين الذين يتمتعون بصلاحيات لاقتراح أو تصريح أو الموافقة على عقد أي نوع من العقود مع النادي -سواء التجارية أو العمالة، وسواء كانت تتعلق بأصول يمتلكها النادي من أشغال وخدمات أو تزويد بالموارد من أي طبيعة كانت- لصالح أزواجهم أو آبائهم أو أبناءهم أو أفراد عائلتهم من الدرجة الثانية، سواء كانت قرابة دم أم مصاهرة، وكذلك مع شركات أو مؤسسات يمتلك الموظف حقوقا قانونية أو فعلية، بشكل مباشر أو غير مباشر، في إدارتها أو تلك التي له نفوذ أو تأثير فيها.
 3.5.3 يحرص الموظفون على تجنب الحالات التي يمكن أن تُفسّر بانها تضارب في المصالح بما يخص العلاقات مع الموردين وعملاء النادي، ويتعيّن على الموظفين، في أي ظرف كان، إعلاء شأن مصالح ريال مدريد. وفي حال وجود تضارب مصالح من نوعٍ ما، فإن الموظفين يلتزمون بالكشف عنه والامتناع عن ممارسة أي تأثير أو المشاركة في اتخاذ أي القرار.

3.5.4.بالمثل، فإن الموظفين يحترمون سرية المعلومات التي تُكشف لهم من قبل الموردين أو العملاء، وتعتبر تلك، بكل المعايير، معلومات سرية.
3.5.5يُحظّر على جميع الموظفين طلب و /أو تلقي أي نوع من أنواع الهبات، الهدايا أو العطايا، إلخ... من قبل مورديّ النادي وعملائه. وتُقبل حصراً تلك التي الهدايا المتواضعة التي لا تتجاوز حدود الملاطفة (مثل هدايا عيد الميلاد) والتي تتماشى مع الأعراف الاجتماعية. وبالمثل، فإن الموظفين يمتنعون عن تقديم أي هدايا لأطراف ثالثة باستثناء تلك المرخصة من المؤسسة، كما يلتزمون بالتعامل دائما ضمن حدود الممارسات المؤسسية الجيدة.
3.5.6 يُمنع مناعاً باتاً تقديم الموظفين لأي نوع من أنواع الخدمات المأجورة لعملاء النادي ومورّديه، وتعتبر في حال حصولها نشاطات منافسة.
3.5.7 يُراعي الموظفون الدقة الكاملة في المصروفات، ويديرون بشكل صارم جميع النفقات في وجبات الطعام والمطاعم وفي السفريات والدعوات للمباريات، والحد من هذه التكاليف إلى أدنى حد ممكن ضمن إطار احتياجات النادي.

3.6 علاقات الموظفين مع فئات أخرى
3.6.1.إلى جانب جميع الالتزامات والمعايير الواردة في الفقرات السابقة، فإن موظفي ريال مدريد، يلتزمون بالتعامل تناسباً مع قيم مبادئ النادي وقيم ميثاق الأخلاقيات مع الفئات الأخرى، وعلى وجه التحديد:
(أولاً) - في علاقاتهم مع اللاعبين في صفوف الشاب في النادي ولاسيما القاصرين منهم: إلى جانب الامتثال الكامل للالتزامات المنصوص عليها آنفا، فإن الموظفين يلتزمون بمبادئ الحياد، النزاهة والمساواة في المعاملة، والالتزام الكامل بمكافحة العنصرية، وكراهية الأجانب، واستهلاك المنشطات والعنف في الرياضة.
وفيما يتعلق باللاعبين القاصرين دون السن القانوني، فإن نادي ريال مدريد مُدرك تماما لأهمية الحماية الخاصة التي يجب أن يتمتع بها أولئك للنمو السليم وتطوير مهاراتهم كلاعبين وأفراد. وبناء على ذلك، فإن الموظفين سيولون اهتماماً خاصا لتجنّب أي نوع من أنواع التحرش أو سوء معاملة أو مضايقة أي فرد كان، وسيولون اهتماما خاصا جدا ويقظاً على الدوام للرياضيين الشباب، الذين سيقدمون لهم الاشراف والدعم الكامل.
ويمتثل جميع موظفو نادي ريال مدريد بشكل صارم للوائح ومعايير حماية القاصرين في عملية ضم اللاعبين إلى صفوف الشباب في أكاديمية النادي، وكذلك في عملية تنمية مهارات اللاعبين الشباب وتطويرها وتنميتها.

(ثانياً) - العلاقات مع وكلاء اللاعبين وممثّليهم: يُمنع موظفو نادي ريال مدريد من القيام باي سلوك أو اتخاذ أي اجراء -سواء بالتنسيق مع وكلاء اللاعبين أو ممثليهم أو نتيجة تحريضهم- من شأنه استغلال اسم أو كيان أو صيت ريال مدريد سواء لتحقيق منافع اقتصادية أو اعلاء ومكانة واعتبار وحظوة اللاعب أو ممثله أو وكيله. ويلتزم موظفو النادي بالدفاع، في جميع الصفقات والعمليات، عن مصالح ريال مدريد، وتجنب أي إجراء من شأنه رفع ثمن الصفقات مع لاعبي النادي.

(ثالثا) - في علاقاتهم مع وسائل التواصل الاجتماعية: كقاعدة عامة، باستثناء أولئك الذين يتم تعيينهم من قبل نادي ريال مدريد كمتحدثين رسميين أو الذين يمتلكون تصريحا صريحاً من قبل إدارة الإعلام في النادي، فإن جميع الموظفين يمتنعون عن إقامة أي علاقات مع أي نوعٍ من أنواع وسائل التواصل الاجتماعية في شؤون تتعلق بشكل مباشر أو غير مباشر بريال مدريد.
وفي كل الأحوال، يراعي موظفو ريال مدريد واجبهم بالحفاظ على السرية التامة فيما يتعلق بالمعلومات التي يطلعون عليها بحكم عملهم ونشاطهم في نادي ريال مدريد.

(رابعاً) - السلوك العام أو الخاص: يُمنع موظفو ريال مدريد من القيام بأي إجراء، سواء على المستويين العام أو الخاص، يمكن ربطه بانتماء و/أو عمل الموظف في النادي، أو إلحاق الأذى بصورة ريال مدريد ومكانته واعتباره.

(خامساً) - إجراءات أخرى: يُمنع منعا باتاً، من بين أمور أخرى، تلك التي تتيح لموظفي ريال مدريد الحصول على منافع شخصية مالية أو من أي نوع آخر، بشكل مباشر أو غير مباشر، عبر استغلالهم موارد ريال مدريد وإدارتهم لمعلومات النادي والفعاليات التي ينظمها، ولاسيما عبر الاشتراك في أي نوع من أنواع المراهنات الرياضية التي يشارك فيها ريال مدريد، أو إعادة بيع التذاكر، الدعوات، الاشتراكات أو بطاقات الدخول لمتابعة أي مسابقة يشارك فيها النادي، أو تسهيل دخول الافراد إلى الفعاليات الرياضية بأساليب احتيالية. إلى جانب ذلك، يُمنع منعاً باتاً أي إجراء يهدف إلى التحديد المسبق، سواء عبر تحديد ثمن أو عبر الترهيب أو الاتفاق، لنتيجة مباراة أو مسابقة. إن التحايل والتلاعب بنتائج المباريات يتنافى تماماً مع قيم النادي والروح الرياضية، وعليه فإن سيتم ملاحقة المسؤولين عن ذلك ومقاضاتهم ومعاقبتهم بمنتهى الشدة، بما في ذلك أيضا استهلاك المنشطات وتدليس الأداء الرياضي والاضرار بصحة الرياضيين.

3.7استخدام الأجهزة الالكترونية والشبكات الاجتماعية
3.7.1.إن الأنظمة والأجهزة والمعدات الالكترونية أو وسائل الاتصال التي يُرسّخها النادي للموظفين مخصصة للنشاطات المهنية في النادي، ولا يمكن استخدامها لأغراض خاصة إلا عندما يتعلق ذلك بحالة طارئة أو الحاجة الماسة. ويمنع استخدامها بأقصى حد ممكن، وبشكل عام، في المراهنات والأنشطة الترفيهية أو التجارية التي لا تمت للنادي بصلة.
3.7.2يحتفظ ريال مدريد بحق التحقق من غايات استخدام الأنظمة والأجهزة والأدوات الالكترونية أو وسائل الاتصال التي يستخدمها الموظفون، تماشيا مع المعايير القانونية السارية.
3.7.3 يتعيّن على موظفي ريال مدريد حفظ جميع الملفات ووثائق العمل الالكترونية في الأماكن المخصصة على شبكة ريال مدريد (دون أن يمنع ذلك من استخدام كلمات مرور خاصة عند الضرورة). ويتمكن للنادي الدخول إلى أي أرشيف أو ملف أو نظام تخزين.
3.7.4 يُراعي موظفو ريال مدريد عدم استخدام مناصبهم في النادي أو العلامة التجارية لريال مدريد، أو رموز النادي أو صور الفرق واللاعبين لشؤونهم الخاصة على صفحاتهم الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي ومواقعهم الالكترونية. كما يُمنع أيضا استخدام ذلك، بصفة شخصية، في أعمالهم المنشورة في تلك المواقع أو في أي مواقع أخرى. ويمتنع موظفو ريال مدريد عن بث أي رسائل تتناقض مع سياسة النادي وقيمه في مجال حماية القاصرين دون العمر القانوني والكفاح ضد التلاعب في المسابقات، المنشطات، العنف، كراهية الأجانب والتعصب في الرياضية.

3.8لجنة الأخلاقيات
3.8.1 انطلاقا من أهمية ميثاق الأخلاقيات، فإنه يتم الشروع في إنشاء لجنة الاخلاقيات، التي ستتكفل بمراقبة ورصد الامتثال وتنفيذ القواعد والالتزامات والتعليمات الواردة في هذا الميثاق.
 3.8.2 تتألف لجنة الاخلاق من 3 إلى 6 أعضاء يتم تعيينهم من قبل مجلس إدارة النادي. وبإمكان المجلس تفويض عملية إنشاء اللجنة وتعيين المسؤولين فيها إلى اللجنة التنفيذية في النادي.
3.8.3.تتجسد المهام الأساسية للجنة الأخلاقيات، دون أن يمس ذلك بعمل جهات أخرى تسهم في تحقيقها أو تنفيذ مهام توكل إليها من قبل مجلس الإدارة، في النقاط التالية:
(أولاً)- تفسير مضامين ومحتويات ميثاق الأخلاقيات، وفي حال اقتضى الأمر، تقديم الحلول والتفسيرات المناسبة حول النزاعات التي قد تنشأ عن تفسير بنود الميثاق.
(ثانياً)- توضيح أي شكوك تتعلق بالعمل أو قواعد السلوك للموظفين.
(ثالثاً)- القيام بمهام الرصد واقتراح التحديثات أو التعديلات على ميثاق أخلاقيات المهنة. وفي أي حال، فإن تغيير أو تعديل في الميثاق يُعد، بشكل حصري، من صلاحيات مجلس الإدارة.
(رابعاً)- تقديم حلول لأي شكاوي، قد تأتي نتيجة خرق الالتزامات المنصوص عليها في هذه الوثيقة، وذلك وفق الإجراءات التي سيتم توضيحها في الفقرات اللاحقة.
(خامساً)- نشر وتعزيز وضمان الاطلاع على الواجبات المنصوص عليها في ميثاق الأخلاقيات.

3.9 -تدابير الشكاوى، التحقيقات والعقوبات
3.9.1 إن إجراءات الرصد والمتابعة تهدف للشكوى والتحقيق، وعند الاقتضاء، معاقبة تلك السلوكيات التي تنتهك المعايير المنصوص عليها في ميثاق الأخلاقيات.
3.9.2 يتم المضي قدماً في تلك الإجراءات باتباع مبادئ السرية، التفنيد، السرعة والفورية ووضع حد لأي مخالفات محتملة. وذلك وفق مبادئ تنظيمية هي:
يتعين على الموظفين الذي يكتشفون أي خرق لميثاق أخلاقيات المهنة، إبلاغ لجنة الأخلاقيات بالحقائق التي يعتبرونها ذات صلة بالأمر، وبأقصى درجة ممكنة من التفصيل.
وضمن ذلك الإطار، فإن الإبلاغ أو الاخطار عن تلك القضايا والأمور الأخرى ذلك الصلة، يتم سواء بكتاب خطي موجه للجنة الأخلاقيات أو من خلال مقابلة مدير الموارد البشرية في النادي، الذي سيرفع بدوره تلك الشكوى، مُوقعة من قبل المُخبر، إلى اللجنة. وسيتم معاملة هوية المُخبر على أساس السرية التامة.
في حال العثور على أدلة تشير إلى انتهاك ميثاق الاخلاقيات، فإن لجنة الاخلاقيات ستباشر بفتح تحقيق سري قد يتطلب تعاون المتضررين. وسيتم إخطار الجهات المعنية بنتائج التحقيق. وفي حال أثبتت تلك التحقيقات وجود انتهاك لميثاق الاخلاقيات، فإن سيتم إخطار اللجنة التنفيذية بذلك لاتخاذ التدابير الجزائية المناسبة أو التبرئة وفق كل حالة.

3.10- رصد ومراجعة ميثاق الأخلاقيات
إن هذا الميثاق يجسد السلوكيات والممارسات، التي وإن كانت غير مُنظّمة رسمياً سابقاً، فقد نُفّذت حتى اللحظة في النادي. وسيخضع ميثاق الاخلاقيات هذا للرصد المستمر بهدف مراجعته بشكل دوري لضمان تكيّفه مع الظروف الخاصة لكل مرحلة ولكل وقت.


 4. لجنة الأخلاقيات في ريال مدريد

صادقت اللجنة الإدارية في اجتماعها المنعقد في 6 نوفمبر 2012 على ميثاق أخلاقيات المهنة الذي صادقت عليه بشكل مُسبق لجنة الإدارة في 8 يونيو 2012، وتمت الموافقة على تفويض مهام تشكيل لجنة الاخلاقيات، وتعيين أعضائها وفق ما هو منصوص في ميثاق أخلاقيات المهنة، للجنة الإدارة في النادي.
وعليه، فقد صادقت لجنة الإدارة في النادي، في جلستها المنعقدة بتاريخ 23 نوفمبر 2012، على تشكيل اللجنة وتعيين أعضائها الأربعة على الشكل:
•    السيد بيدرو لوبيز خيمينيث: نائب رئيس مجلس الإدارة، رئيساً لجنة الأخلاقيات
•    السيد انريكي سانشيز: أمين عام لجنة الإدارة، عضوا في لجنة الأخلاقيات
•    السيدخوسيه انخيل سانشيز: المدير العام، عضواً في لجنة الأخلاقيات
•    السيد كارلوس مارتينيز دي ألبورنوز: مدير إدارة الرقابة والتدقيق الداخلي، أمين عام لجنة الأخلاقيات

 5. البرامج ومحتويات تلفزيون ريال مدريد

يتعهّد ريال مدريد بضمان تناغم جميع البرامج والمحتويات، سواء في الإنتاج الخاص به أو الخارجي، وتناسبها مع قيم نادي ريال مدريد والالتزامات المنصوص عليها في ميثاق الأخلاقيات.
تحترم جميع المحتويات كرامة الأشخاص كافةً، وتتجنب أي تمييز على أساس الجنس أو العرق أو الأصل أو الدين أو أي سمة شخصية أخرى. إلى جانب ذلك، يتم إيلاء اهتمام خاص ودعم وحماية للقاصرين دون العمر القانوني ولجميع من يحتاج لمساعدة في المجتمع جراء ظروف مجحفة.
يُولي تلفزيون ريال مدريد اهتماماً خاصاً في محتوياته الرياضية للتشجيع على الرياضة في المجتمع، ولاسيما بين فئات الشباب، وكذلك الترويج للنشاط الرياضي باعتباره جزءاً من عملية التريبة والتعلّم على القيم منذ الطفولة.
يتجنب تلفزيون ريال مدريد، عبر محتوياته، نشر أي مضمون من شأنه الحاق الضرر بالنمو السليم للأطفال والشباب، مثل العنف، العنصرية، كراهية الأجانب، المحتويات المؤيدة للتمييز الجنسي أو أي مضامين تتناقض مع قيم ريال مدريد ومبادئه الأخلاقية الرفيعة.
وعلى النقيض، فإن محتويات تلفزيون ريال مدريد ستعكس الالتزام الكامل للنادي بمكافحة الآفات التي تهدد الرياضة: العنف بكل اشكاله، العنصرية، كراهية الأجانب وكل أشكال التعصب تجاه الآخرين، التحرش بأنواعه ولاسيما بالقاصرين، التلاعب بالمباريات، المراهنات غير الشرعية والفساد بكل انواعه، استهلاك المنشطات وكل تدليس للعب الشريف، والمخدرات وأي عادات استهلاكية مضرة بصحة الأفراد وبالنمو السليم للشباب.
تتسم المحتويات التي يبثها تلفزيون ريال مدريد بجودتها وانسجامها الكامل مع قيم ريال مدريد والروح الرياضية، وهي تقدم في الوقت نفسه، معلومات دقيقة وموثوقة وأمينة. وإن اللغة والموارد السمعية والبصرية التي يتم توظيفها في تلفزيون ريال مدريد ترتكز بدورها إلى قيم ريال مدريد ومبادئ الاحترام للأفراد والمؤسسات.

6. لجنة جودة المحتويات

تخضع المحتويات التي يبثّها تلفزيون ريال مدريد لمراقبة مُسبقة من قبل لجنة جودة المحتويات، التي تتجسد مهامها في ضمان تقيّد جميع المحتويات والبرامج بمبادئ ميثاق الأخلاقيات هذا، جنباً إلى جنب مع حل الخلافات التي قد يثيرها المشاهدون، عقب البث، فيما يتعلق بجودة المحتويات.
يتولى مدير الاعلام في ريال مدريد مهام إدارة لجنة جودة المحتويات، التي تضم أيضاً مدير القناة، مدير المحتويات ومدير الإنتاج في تلفزيون ريال مدريد.
تطبّق لجنة جودة المحتويات مراقبة صارمة لضمان تطبيق ميثاق الاخلاقيات في الاجتماعات الدورية التي تعقدها لاتخاذ القرار بشأن المحتويات اليومية ولمتابعة المحتويات التي تُبث على القناة وتأثيرها على الجماهير.
تقوم لجنة جودة المحتويات بدورٍ وقائي لضمان الامتثال للميثاق. وفي حال الاخلال ببنوده، فإنها تقوم بنقل تلك الحالات إلى لجنة الاخلاقيات في ريال مدريد.

7. الاعلانات التجارية

يقدّم تلفزيون ريال مدريد مساحة إعلانية وترويجية مسؤولة اجتماعياً، تمتثل بشكل صارم ببنود ميثاق الاخلاقيات هذا.
يلتزم تلفزيون ريال مدريد بالممارسات الجيدة التي تحددها جمعية التنظيم الذاتي للاتصالات التجارية (Autocontrol)، بهدف ضمان بث إعلانات تجارية تنسجم مع النظم الأخلاقية. وتخضع تلك الإعلانات "لميثاق السلوك الترويجي والميثاق الأخلاقي للثقة على شبكة الانترنيت" الذي وضعته مؤسسة (Autocontrol)، كما تلتزم كذلك بميثاق التنظيم الذاتي حول المحتوى التلفزيوني والطفولة، والبنود المخصصة بالتنظيم الذاتي حول الإعلانات الترويجية والمحتويات السارية للتلفزيونات والوكالات والمعلنين، وبشكل خاص، تلك التي تتعلق بحماية الطفولة، الإعلانات الترويجية، أنشطة القمار، إعلانات الأغذية الخاصة بالأطفال، الوقاية من السمنة والعناية بالصحة.
ويتم التمييز بشكل واضح وصريح بين المحتويات الترويجية والمعلومات والنشرات الإخبارية، بحيث لا يمكن حصول أي التباس حول المحتويات التجارية.
 

 
Buscar