Barcelona - Real Madrid

برشلونة - ريال مدريد: المباراة الأولى في النضال على كأس السوبر الإسباني

عرض الفيديو

خبر | 13/08/2017 | Alberto Navarro

يبحث بطل الليغا عن تحقيق نتيجة تمنحه الأفضلية في مباراة الإياب (الساعة 22:00).

بدأ الموسم منذ أيامٍ قليلة، لكن ريال مدريد لا يعرف طعم الراحة. إن كان بطل أوروبا فاز بكأس السوبر الأوروبي يوم الثلاثاء الماضي فهو يسعى اليوم للفوز بكأس السوبر الإسباني، وسيكون كامب نو مسرحاً لأول مباراة كلاسيكو في الموسم الجديد. 
 
سيبحث الفريق الأبيض عن تحقيق نتيجة تضمن له الأفضلية في مباراة الإياب أمام جمهوره في البرنابيو للفوز بثاني ألقاب الموسم. لتحقيق تلك الغاية، سيعتيّن على ريال مدريد تسجيل الأهداف في كامب نو. لحسن الحظ، تدعو الأرقام إلى التفاؤل حيث يملك بطل الليغا أفضل سلسلة تهديفية في المباريات الرسمية المتتالية في القارة العجوز: سجّل المدريديستا الأهداف في 66 مباراة رسمية (المباريات الخمس الأخيرة في الموسم 2015-2016، والمباريات الـ60 التي خاضها الفريق في الموسم الماضي فضلاً عن مباراة كأس السوبر الأوروبي التي خاضها ضد مانشستر يونايتد الأسبوع الماضي).
 
 كريستيانو رونالدو.. أفضل هدّاف مدريديستا في كامب نو
شدد زين الدين زيدان في المؤتمر الصحافي عشية اللقاء على "الأهمية الخاصة لكأس السوبر الإسباني". فاز المدير الفني المدريديستا في النهائيات الخمس (بنظام المباراة الواحدة) التي خاضها على رأس ريال مدريد: كأس أبطال أوروبا الحادية عشرة والثانية عشرة وكأس العالم للأندية وكأس السوبر الأوروبي مرتين، وها هو يقبل اليوم على أول نهائي من مباراتين. أكد الفرنسي أمام وسائل الإعلام ان كريستيانو رونالدو، لاعب ريال مدريد الذي سجّل أكبر عدد من الأهداف في كامب نو (10 أهداف)، على "اتم استعداد" للقاء. لكن زيدان لن يتمكن من الاستعانة بخدمات مودريتش بسبب العقوبة. 

يلتقي ريال مدريد وبرشلونة وجهاً لوجه للمرة السابعة في كأس السوبر الإسباني.

 ب 
إلى جانب ذلك، ستكون مباراة الليلة المرة الخامسة التي يخوض فيها ريال مدريد، بوصفه بطلاً لليغا، كأس السوبر الإسباني ضد برشلونة، والمرة السابعة التي يتواجهان فيها على الكأس. تقف الإحصاءات إلى جانب البيض: فاز في جميع المباريات التي خاضها بوصفه بطلاً لليغا في السنوات 1988 و1990 و1997 و2012، فيما سقط مرة واحدةً في سنة 2011، عندما خاض الكأس بوصفة بطلاً لكأس الملك.
 
بدون هزائم في الموسم التحضيري
ستكون هذه المواجهة الثانية بين ريال مدريد وبرشلونة في غضون شهر، حيث التقى الفريقان في مباراة وديّة في ميامي خلال الموسم الصيفي. يُقبل الفريق الذي يدرّبه ارنستو بالبيردي إلى اللقاء دون أي هزيمة في الموسم التحضيري وبعد رحيل نيمار إلى باريس سان جيرمان. فاز برشلونة بأربع مباريات وتعادل في أخرى، أما ضحاياه الأخرى فكانت يوفنتوس ومانشستر يونايتد وشابيكوينسي. 

Buscar