Barcelona - Real Madrid

1-3: ريال مدريد يفوز بثلاثية في كامب نو

مشاهدة معرض الصورعرض الفيديو

وقائع المباراة | 14/08/2017 | Alberto Navarro (Barcelona) | مصور: Ángel Martínez

منح هدف كريستيانو رونالدو، الذي طُرد بشكل غير عادل، والهدف الرائع لأسينسيو الفوز لرجال زيدان على برشلونة.
  • كأس السوبر الإسباني
  • الذهاب
  • 13/08/2017
كامب نو
1
3

تقدّم ريال مدريد خطوة عملاقة نحو الفوز بكأس السوبر الإسباني. سيتم تحديد الفائز بثاني ألقاب الموسم الجديد في ملعب سانتياغو برنابيو يوم الأربعاء المقبل، لكن هدف بيكيه بالخطأ في مرماه وهدفا كريستيانو رونالدو وأسينسيو، ساهمت في تحقيق الفوز في كامب نو والتفوّق على المنافس. كذلك، أظهر الفريق الأبيض شخصيّته وبراعته في تجاوز جميع العقبات التي واجهته: ضربة جزاء مثيرة للجدل لصالح الفريق المنافس وطرد كريستيانو رونالدو بعد حصوله على بطاقتين صفراويتين.
 
انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، وعلى الرغم من نجاح ريال مدريد في الوصول بشكل أكبر إلى منطقة منافسه، فقد حصل على فرص قليلة. شهد الشوط الأول فرصتين خطيرتين، واحدة لكل فريق. جاءت الخطورة الأولى لبرشلونة في الدقيقة العاشرة بعدما مرر إنيستا كرة طولية نحو لويس سواريز الذي تسلّمها داخل منطقة الجزاء قبل أن يصوبها ليمسك بها كيلور نافاس بسهولة. جاءت خطورة ريال مدريد في الدقيقة 37، بعد انطلاقة رائعة من إيسكو بالكرة مراوغاً دفاع الفريق المحلي قبل إرسال عرضية أرضية إلى بيل ليصوّبها قوية بقدمه اليسرى، إلا أن تير شتيجن أنفذها بصعوبة وحولها إلى ركنية.
 
بيكيه يسجّل هدفاً في مرماه
تغيّر سيناريو المباراة بشكل جذري في الشوط الثاني، اتسم النصف الثاني من اللقاء بوتيرة سريعة وشهد تسجيل ريال مدريد لهدف التقدم في غضون خمس دقائق. استحوذ إيسكو على الكرة وأرسلها إلى مارسيلو لكن بيكيه، في محاولة منه لإبعاد عرضية البرازيلي وضع الكرة في شباكه بالخطأ معلناً تقدم المدريديستا. كان الفريق قد أنجز للتو أصعب مهام اللقاء وكاد يضيف الهدف الثاني بعد انطلاقة قوية من بنزيمة الذي راوغ بيكيه ولعب عرضية مرت إلى كارفاخال أمام المرمى الخالي ليصوّبها مباشرة إلا أن ألبا أنقذ الكرة بقدمه على خط المرمى ليحافظ على تأخر فريقه بهدف واحد. 

سجل ريال مدريد الأهداف في 67 مباراة رسمية متتالية.

بدأ برشلونة يزحف باتجاه منطقة ريال مدريد بحثاً عن هدف التعادل، وبعيداً عن التراجع ومحاولة الحفاظ على غلته، واصل الفريق الأبيض تهديده منطقة الفريق المنافس لاسيما مع دخول كريستيانو رونالدو وأسينسيو، فحصل على فرصتين متتاليتين؛ أرسل بيل عرضية فسددها كريستيانو رونالدو بحركة أكروباتية جميلة لم تجد طريقها إلى الشباك في الدقيقة 70. استحوذ الفريق سريعاً على الكرة، وأرسل البرتغالي الكرة بالكعب إلى مارسيلو ليسددها بقوة، لكن تير شتيجن ابعدها إلى ركنية.
 
ضربة الجزاء
كانت تلك أفضل لحظات الفريق الزائر، وكاد بوسكيتس يدرك هدف التعادل بعد ارتباك في دفاع المدريديستا لكنه أطاح بالكرة فوق العارضة في الدقيقة 74 من زمن اللقاء. وصل هدف أصحاب الأرض بعد ثلاث دقائق إثر سقوط سواريز أمام كيلور نافاس وحصوله على ضربة جزاء حوّلها ميسي إلى هدف التعادل.
 
 الهدف الرائع لكريستيانو رونالدو
لم تدم فرحة برشلونة بالتعادل طويلاً، ولم ينجح هدفه في تغيير خطط زيدان الهجومية، بل واصل الفريق مده الهجومي إلى ان تمكّن من تسجيل الهدف الثاني المستحق في الدقيقة 80، من هجمة مرتدة سريعة وفاعلة. انطلق إيسكو بالكرة ومررها إلى كريستيانو رونالد ليراوغ بيكيه مصوباً كرة رائعة بقدمه اليمنى سكنت في المقص الأيسر لتير شيتجن.
 
أسينسيو يحسم اللقاء
تقدم البيض من جديد في لوحة النتائج، لكنهم أكملوا اللقاء بعشرة لاعبين فقط إثر الطرد غير المبرر لكريستيانو رونالدو. حصل البرتغالي على بطاقة صفراء أولى بعد خلعه قميصه في احتفاله بالهدف، ثم حصل على البطاقة الثانية بتهمة محاولة الحصول على ركلة جزاء في التحام مع أومتيتي في المنطقة. لم يؤثر ذلك على أداء ريال مدريد أو ينجح في تقليص تركيزه، بل تمكّن من تعزيز غلته بهدفٍ ثالث جاء بتوقيع أسينسيو الذي فاجأ تير شتيجن بتسديدة صاروخية بقدمه اليسرى في الدقيقة 90، ليقترب ريال مدريد خطوة أكبر من الفوز بكأس السوبر الإسباني. أظهر الدولي الإسباني كذلك تخصصه في تسجيل الأهداف في مشاركاته الأولى في جميع المسابقات، حيث سجل الأهداف في ظهوره الأول في ست بطولات خاضها. سيخوض الفريق مباراة الإياب يوم الأربعاء المقبل في سانتياغو برنابيو، بعدما أظهر في برشلونة هذا المساء سبب مكانته كأفضل فريقٍ في العالم. 

Buscar