Cristiano premio Quinas de Oro

رونالدو يحصد جائزة "Quinas de Oro" لأفضل لاعب كرة قدم برتغالي في 2016

خبر | 20/03/2017

"كان عاماً رائعاً، كل الشكر لزملائي في ريال مدريد وفي المنتخب البرتغالي"، قال المهاجم الأبيض.

 
يواصل كريستيانو رونالدو حصد الجوائز الفردية، حيث توّج اليوم بجائزة "Quinas de Oro" لأفضل لاعب كرة قدم برتغالي في 2016، متفوّقا على زميله في الفريق بيبي وعلى حارس سبورتينغ لشبونة روي باتريسيو في التصويت المشترك الذي شارك في مدربون ولاعبون ومشجعون. تم تسليم الجائزة المرموقة في حفل جوائز كرة القدم البرتغالية، الذي أقيم في مركز المؤتمرات في استوريل.
 
 
قال اللاعب المدريديستا عقب تسلمه الجائزة من يديّ المدير الفني للمنتخب البرتغالي فيرناندو سانتوس": لقد كان عام 2016 عاماً مدهشاً على الصعيدين الفردي والجماعي، فقد فزنا مع ريال مدريد بألقاب في غاية الأهمية مثل دوري أبطال أوروبا؛ وفزنا مع البرتغال، للمرة الأولى في التاريخ، ببطولة كأس الأمم الأوروبية، وكان ذلك انجازاً رائعاً لطالما تطلعت إليه. اتوّجه بالشكر مجدداً لزملائي في ريال مدريد وفي المنتخب، وأشكر كذلك كل البرتغاليين الذي ساندونا للفوز ببطولة كأس الأمم الأوروبية. شكراً لكم جميعاً".
 
 
يضم كريستيانو رونالدو هذه الجائزة إلى سجل إنجازاته المذهل في عام 2016، بعدما كان فاز بجائزة الكرة الذهبية وجائزة FIFA للأفضل كرويا "The Best". سجل البرتغالي 55 هدفاً في العام الماضي (42 هدفاً مع ريال مدريد و13 هدفاً مع البرتغال) وتوّج بدوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية وكأس السوبر الأوروبي مع ريال مدريد وببطولة كأس الأمم الأوروبية مع المنتخب البرتغالي.
 
 
جوائز أخرى
خلال الحفل، تسلّم كريستيانو رونالدو وبيبي كذلك الجائزة لأفضل فريق برتغالي في العام الماضي في فئة الرجال وجائزة Prestigio، بوصفهما أعضاءً في المنتخب البرتغالي الذي فاز بكأس الأمم الأوروبية.
 
 
حفل جوائز "Quinas de Oro"
تُمنح جوائز "Quinas de Oro" من قبل الاتحاد البرتغالي لكرة القدم والرابطة الوطنية لكرة القدم واتحاد اللاعبين، وتكرّم أفضل اللاعبين من الرجال والسيدات في كرة القدم وكرة قدم صالة وكرة القدم الشاطئية في 2016، سواء في البرتغال وخارجها. في الطبعة الأولى من هذه الجائزة المرموقة عام 2015، والتي تزامنت مع الذكرى المئوية لتأسيس الاتحاد البرتغالي لكرة القدم، تُوّج كريستيانو رونالدو بجائزة أفضل لاعب في تاريخ بلاده. 

Buscar