contenido

لقد رحل أفضل لاعب على مر العصور

null

 
ألفريدو دي ستيفانو، أفضل لاعب منذ الأزل، توفيّ عن عمر يناهز ال 88 عاما. لقد رحلت شخصية فريدة لن تتكرر؛ عبقري قاد ريال مدريد الى القمة وجعل منه أكثر فريق أهمية في التاريخ. لاعب كرة قدم، مدرّب، رئيس فخري ... حياة مرصعة بالنجاحات مع النادي الملكي.
لقد غادرنا رمز ريال مدريد وشعاره، ولكن تراثه سيبقى معنا دائما.
 
 
إنه لم الصعب بمكان تلخيص المعاني التي يمثلها دي ستيفانو بالنسبة لريال مدريد، إنه أكثر اللاعبين تأثير في تاريخ كرة القدم. وصل الى ريال مدريد في عام 1953 وغيّر ملامحه بالكامل. والدليل على ذلك هو الكؤوس الأوروبية الخمسة المتتالية، ثمانية ألقاب في الدوري الاسباني وكأس أنتركونتيننتال في صدارة سجل إنجازاته المتألق.
 

"دي ستيفانو هو ريال مدريد"

هو اللاعب الوحيد الحائز على جائزة الكرة الذهبية السوبر. أحرز دي ستيفانو 308 هدفا في 396 مباراة خاضها مع ريال مدريد. وبفضله فإن ريال مدريد وصل الى ما هو عليه اليوم. تلك العبقرية وذلك التألق والقدرة على النضال الدائم وعدم الاستسلام حتى النهاية فضائل ولدت مع دي ستيفانو. لأنه، وكما قال الرئيس فلورنتينو بيريز "دي ستيفانو هو ريال مدريد. غيّر مصير هذا النادي". 

 ودّعة آلاف المشجعين في ملعب سانتياغو برنابيو. 

لقد ودّعه الملعب الذي سطّر فيه أسطورته بأجمل شكل ممكن. وقد تحوّل الوداع الأخير له في المقصورة الملكية في ملعب سانتياغو برنابيو إلى مسرح للذكرى، للتكريم والامتنان العميق. وقد ودّعته شخصيات مرموقة في عالم السياسة، الثقافة والرياضة الأسطورة "السهم الأشقر".
 
ولم يتغيّب الملك فيليبي السادس عن ذلك الموعد لتقديم الوداع الأخير لدي ستيفانو. وقد لخّصت كلماته مشاعر العالم بأكمله: "لقد كان شخصية فريدة، جعلت من كرة القدم فنّا. وهو عملاق من العمالقة". إن أفضل لاعب في كل العصور سيواصل قيادة خطوات ريال مدريد. شكرا، ألفريدو دي ستيفانو. 

Buscar