1. Close
    دوري أبطال أوروبا الدور نصف النهائي (ذهاب)
    عش المباراة من الداخل ملعب سانتياغو برنابيو
    ريال مدريدريال مدريد
    vs
    أتليتكو مدريدأتليتكو مدريد
    بيانات المباراة
    دوري أبطال أوروبا, الدور نصف النهائي (ذهاب)
    ملعب سانتياغو برنابيو
    2017/05/02
    20:45
    شراء التذاكر

    شارك facebooktwittergoogle +

  2. Close
    Liga Endesa 33 الجولة
    عش المباراة من الداخل WiZink ستنر
    مدريدريال مدريدريال
    vs
    جوفينتوت بادالوناجوفينتوت بادالونا
    بيانات المباراة
    Liga Endesa, 33 الجولة
    WiZink ستنر
    2017/05/11
    21:30
    شراء التذاكر

    شارك facebooktwittergoogle +

اختر المنصة المفضلة لشراء التذاكر

contenido

ريال مدريد يسود أوروبا من جديد

أحرز البيض لقب أبطال أوروبا في مباراة ملحمية أمام  أتليتكو مدريد  انتهت بالفوز بنتيجة 4-1 في الوقت المضاف. 

ليال مثل تلك التي شهدتها لشبونة في 24 مايو عام 2014 هي التي جعلت من مدريد أفضل نادي في القرن العشرين. عاد النادي المظفر إلى المكان حيث ينتمي بعد الفوز بالكأس الأوروبي العاشر؛ إلى سيادة أوروبا، بعد اثني عشر عاما من هدف زيدان الذي أوقف الزمان في غلاسكو. وكان الانتظار مجديا.
 
لأن الطريقة التي فاز فيها ريال مدريد باللقب تلخص بدقة عظمة ريال مدريد. أولا، لطريقة وصول ريال مدريد إلى النهائي، بمسيرة حافلة تبرز فيها الليلتان الاسطوريتان في غيلسنكيرشن وميونخ. وثانيا، لتطور المباراة، التي ازدهرت فيها الفضائل التاريخية من التفاني والكفاح حتى النهاية. ليتوّج ذلك كله، بالاحتفال العالمي لعائلة ريال مدريد حول العالم.
 

ريال مدريد لا يستسلم أبدا

ليس هناك من مستحيل عندما يكون ريال مدريد في الملعب. وقد أثبت الفريق ذلك من جديد في لشبونة. وتفوق رجال أنشيلوتي رغم أن الحظ السيء قادهم إلى الخسارة بنتيجة 0-1 في الدقيقة 92. لكن الملحية والبسالة التي يتميّز بها هذا النادي تجسّدت في هدف سيرخيو راموس. وعقب ذلك، وفي الوقت المضاف، سجل كل من بيل، مارسيلو وكريستيانو مؤكدين التفوق المدريدي للتتويج بالكأس.
 

احتفى ملايين المشجعين حول العالم باللقب الأوروبي العاشر.

 
"لقد كانت حفلة عالمية، لم أر يوما ما رأيته عقب الفوز باللقب الأوروبي العاشر. إن ريال مدريد انبرى "دينا" عالميا"، قال أنشيلوتي. ولا يخطئ أنشيلوتي في ذلك، لأن الاحتفال باللقب المنشود كان عالميا. المشجعون الذين انتقلوا إلى لشبونة، الذين تابعوا المباراة عبر شاشات البرنابيو، الذين عموا ساحة (ثيبيليس)، الذي شهدوا الاحتفال باللقب العاشر في الملعب... وكذلك أيضا المشجعين الذي استمتع به في كل أنحاء العالم.
 
فوز كل ريال مدريد
إن اللقب الأوروبي العاشر، كما قال راموس، هو "لكل ريال مدريد". هو لقب تم تطويره في غرفة تبديل الملابس التي كانت تتزين بأجواء خاصة كلما خاض الفريق مباراة في دوري أبطال أوروبا. "لقد استحق عناء الانتظار" كما قال كاسياس. لكن ريال مدريد لا يستريح أبدا. بدأ التفكير باللقب الحادي عشر.
 

Buscar